تحذيرات مغربية من الاستعمال الخاطئ لعقار معتمد في بروتوكول علاج كورونا

حرر بتاريخ من طرف

حذر المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، من الاستعمالات الخاطئة لبعض الأدوية المعتمدة من وزارة الصحة في إطار البروتوكول العلاجي الخاص بفيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن من شأن ذلك أن يسبب للمرضى مضاعفات صحية كبيرة بالقلب والشرايين.

ووجه المركز رسالة إخبارية إلى المدراء الجهويين للصحة ومدراء المراكز الاستشفائية الجامعية، تضم توصيات الاستعمال السليم، لأجل تعميمها وسط مهنيي الصحة في البنيات العلاجية الخاصة بالتكفل بمرضى فيروس كورونا.

هذه الأخطاء الدوائية حسب المركز تنقسم إلى شكلين، الأول يتعلق بوصف واستعمال دواء “أزيتروميسين” بوتيرة مرتين في اليوم بالموازاة مع “الكلوروكين”، أو وصفه لـ 3 مرات في اليوم عندما يتعلق الأمر بـ “الايدروكسيكلوروكين”.

أما الشكل الثاني، فيتمثل في وصف الدواء نفسه من فئة 500 ميليغراما في اليوم لمدة 7 أيام من العلاج، بسبب توفر بعض المستشفيات فقط على الدواء من النوع غير القابل للكسر من فئة 500 ميليغراما.

ويمكن لهذه الاخطاء، ان تتسبب في جرعات زائدة من “أزيتروميسين”، التي يمكن أن تتسبب في مضاعفات صحية على مستوى وظيفة القلب لـ “الكلوروكين” و”الايدروكسيكلوروكين”.

و أوصى المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، بضرورة احترام طريقة الاستعمال الخاصة بالدواء المعني، كما هو مبين في البروتوكول العلاجي الموصى به من قبل وزارة الصحة بهذا الخصوص، والمحدد في استعمال 500 ميليغراما من دواء “أزيتروميسين”، في اليوم الأول من بداية البروتوكول العلاجي، ثم خفض الجرعة إلى 250 ميليغراما، ابتداء من اليوم الثاني وإلى غاية اليوم السابع من العلاج ، لأجل تأمين الاستعمال الآمن لهذه الأدوية والحفاظ على صحة المرضى.

كما حثت توصيات المركز على ضرورة مد المريض بشروحات واضحة ودقيقة حول الجرعات التي تقدم له ووتيرة استعمالها بالنسبة إلى كل دواء، مع تمكين المرضى من أقراص الأدوية التي تناسب الجرعات اليومية الموصوفة لهم من كل دواء مستعمل في البروتوكول العلاجي.

كما دعا المؤسسات الصحية المتكفلة بمرضى “كوفيد19” إلى تأمين توفر دواء “أزيتروميسين” من فئة 250 ميليغراما، وفي حالة توفره فقط من فئة 500 ميليغراما، يجب أن تكون هذه الأقراص قابلة للكسر، تشدد توصيات المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة