زيات: إغلاق الحمامات وترك العاملين يواجهون مصيرهم فيه الكثير من الظلم

حرر بتاريخ من طرف

اعتبر عبد الواحد زيات، رئيس الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب، على أن قرار الحكومة القاضي بإغلاق الحمامات بالمغرب، فيه الكثير من الظلم، متمنيا أن يضع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني وسائر أعضاء الحكومة أنفسهم في ظروف العاملين بقطاع الحمامات.

وجاء في تدوينة لعبد الواحد زيات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”“الاقبال على الحمامات في فصل الصيف يكون قليلا، فقرار الحكومة بإغلاق الحمامات فيه الكثير من الظلم إذا تم مقارنة الاكتضاض في الشواطئ و المراكز التجارية الكبرى وفي الأسواق”.

وتابع زيات “أن يتم ترك العاملين في قطاع الحمامات يواجهون مصيرهم فهو قصور حكومي، قطع الرقاب ولا قطع الأرزاق “.

وأضاف رئيس الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب “على الحكومة أن تكون قراراتها بالمنطق وبحس اجتماعي، كيف سيلبي العاملين بقطاع الحمامات الحاجيات اليومية الاساسية لأسرهم منهم من لا يجد حتى شراء الحليب لأبنائهم الصغار، أتمنى أن يضع رئيس الحكومة وسائر اعضاء الحكومة أنفسهم في ظروف العاملين بقطاع الحمامات”.

وقال رئيس الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب في ختام تدوينته “حزين جدا لقرارات يغيب فيها المنطق والعدالة والحس الإنساني والاجتماعي “.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة