تحالف فيدرالية اليسار يطرد ممثله في جماعة العرائش ويعتذر للساكنة

حرر بتاريخ من طرف

في رد فعل على تحالف العضو الوحيد لتحلف فيدرالية اليسار مع عدد من الأحزاب في مدينة العرائش، ومنها حزب “البام” وحزب “الأحرار” وحزب العدالة والتنمية، قدم كل من حزب الطليعة والمؤتمر الوطني الاتحادي اعتذارهما للساكنة، وقال إنه يرفض أي تحالف مع “الفساد والفاسدين”وأعلن عن قرار طرد ممثل الرسالة من حزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي .

وتحدث الحزبان عن انحراف ممثل الفيدرالية عن مبادئ الإستقامة والنزاهة والوفاء لقضايا المواطنين وذلك بتحالفه مع الفاسدين والمفسدين، ودون مراعاة للتعميم الداخلي الذي ينص صراحة على عدم التحالف مع الأحزاب المخزنية والإدارية القديمة والجديدة وقدم اعتذاره لساكنة العرائش ولكل الاصوات الحرة والنظيفة التي ساندت رمز الرسالة .

وأصدرت حوالي 10 أحزاب بمدينة العرائش، ضمنها فيدرالية اليسار، بلاغا تتحدث فيه عن تحالف لتشكيل الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي، وقال التحالف إنه سيعمل على تعزيز ثقة المواطنين في المجلس، وقرر التحالف منح الرئاسة لحزب الأصالة والمعاصرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة