تجهمر يومي للشبان في مدخل اقامة سكنية يقلق المواطنين

حرر بتاريخ من طرف

عبر مواطنون من ساكنة حي الرياض بواحدة الحسن الثاني بمراكش عن استيائهم وقلقهم من تجمعات شبابية يومية، في تجاهل تام لتدابير حال الطوارئ.

وحسب اتصالات مواطنين بـ “كشـ24” فإن هناك تجمهرا يوميا وصف بالكارثي بجميع المقاييس لمجموعات من الشباب و المراهقين، ما بين الساعة الرابعة والى غاية أذان المغرب قرب صيدلية الرياض امام حمام الرياض، بمنطقة سيدي يوسف بن علي، علما ان المعنيين بالامر يلجأون لمكان متواري عن الانظار في المجمع التجاري المقابل لمدخل طريق اكدال، للاختباء خلال الدوريات الامنية التي تعرفها المنطقة.

وطالب المتضررون و المتخوفون من هذا التجمهر، من مصالح الامر بمداهمة المنطقة بشكل مفاجئ، لوضع حد لهذه المخالفات التي من شأنها المساهمة في تقويض جهود السلطات، الساعية للوقاية و الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة