تجدد الاحتفلات على الحدود المغربية الجزائرية يسائل من يهمه الامر

حرر بتاريخ من طرف

تجددت الاحتفالات قبل قليل على الحدود المغربية الجزائرية، بعد تمكن المنتخب الجزائري من بلوغ نهائي الكان، عقب فوزه على نظيره النيجيري.

وتشهد عدة مناطق حدودية منذ نهاية المباراة احتفالات للشعبين المغربي والجزائري، ما يعكس تلاحمهما ورغبتهما الأكيدة في بعث رسائل لمن يهمه الامر من السياسيين، علما ان احتفالهما في ظل اغلاق الحدود البرية، يعتبر أكبر رسالة ، وعلامة على فداحة الوضع الذي يجعل شعبين يجمعهما اكثر مما يفرقهما. يعانيان و يعجزان حتى على الاحتفال والعناق فرحا دون عراقيل.

ويرفع المشجعون في الجزائر والمغرب شعار “خاوة خاوة”، الذي أضحى وسما متداولا، بصورة واسعة، على منصات التواصل الاجتماعي، رغم التوتر السياسي بين البلدين الجارين. والذي لم يمنع احتفاظ الشعبين بقدر كبير من المودة لبعضهما البعض.

ويشار ان المنتخب الجزائري لكرة القدم، تفوق على نظيره النيجيري، قبل قليل، بنتيجة هدفين لهدف واحد، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الأحد على أرضية ملعب القاهرة، برسم دور نصف النهائي من كأس أمم إفريقيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة