تجار يطالبون تحسين وضعية سوق الدراجات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه مهنيون من جمعيتي السلام والوفاق بسوق الدراجات العادية والنارية المستعملة بمراكش، مراسلات لوالي جهة مراكش ورئيس المجلس الجماعي، طالبوا من خلالها بتحسين وضعية السوق.

وحسب ما جاء في المراسلات التي توصلت “كشـ24” بنسخ منها، فإن ممثلي تجار وبائعي الدراجات العادية والنارية المستعملة بمراكش،  يطالبون بتسحين وضعية السوق الذي يعاني من عدة مشاكل، ومن ابرزها الاكتظاظ، حيث تشير المراسلات ان مدينة مراكش تعتبر مدينة الدراجات بامتياز، وهو ما لا يتلاءم مع المساحة المخصصة لسوق الدراجات العادية والنارية المستعملة، جراء ارتفاع عدد التجار وعدد الزبائن المتوافدين على هذا السوق، وهو ما يخلق حالة من الاكتظاظ الخانق، ويجعل السوق لا يلبي الحاجيات التي تليق بمدينة مراكش.

كما يعاني السوق وفق الصدر ذاته من من عدم وجود أعمدة الانارة، بالاضافة الى عدم وجود أسقف في جل مرافق السوق، ما يجعل التجار يتخوفون من سرقات ممتلكالتهم من الدراجات الناربة والعادية، كما ان الحالة عموما بالسوق لا تتلاءم مع حجم المدينة، وسمعتها حيث ان جل جدرانه تفتقد لابسط شروط الصيانة، وعلى رأسها الطلاء المفترض ان يكون على الجداران سواء الخارجية او الداخلية.

والتمس التجار من والي الجهة وعمدة المدينة، رفع هذه الاضرار عن السوق، من اجل الرقي به، حتى يليق بحجم وسمعة المدينة، وذلك بايجاد حلول آنية، ريثما تتم الاستفادة من سوق نمودجي، يلبي حاجيات التجار بشكل آمن ونمودجي ، علما ان التجار سبق لهم ان راسلوا مجموعة من الجهات اكثر من مرة بشأن نفس الموضوع .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة