تجار يطالبون بتوسيع باب سوق “مدفون” بالمدينة العتيقة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

توجهت جمعية مارشي باب فتوح “قاعة الزيت” للتطور والرقي الحضاري والبشري، بملتمس إلى والي جهة مراكش أسفي عامل عمالة مراكش كريم قسي لحلو، ورئيس مقاطعة مراكش المدينة، من أجل توسيع باب مارشي باب فتوح في إطار أشغال الحاضرة المتجددة.

وأشارت الرسالة التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، إلى ان الباب الأول لمدخل السوق مارشي باب فتوح قاعة الزيت المجاور لدرب الحركاصة، قصير وضيق ومظلم ويعطي الإنطباع وكأن الأمر يتعلق بباب دكان وليس بسوق يضم بداخلة مجوعة من المحلات التجارية.

و أوضحت الرسالة أن الوضعية الحالية لباب السوق تجعل التعرف على مدخله بين الدكاكين صعبا على الزبناء، ويستحيل منه الولوج إلى داخل هذا السوق، مما يتسبب في تراجع عدد الزوار وتضرر تجارتهم بفعل الركود.

وطالب التجار والي جهة مراكش أسفي من أجل التدخل لرفع الضرر عنهم واعطاء تعليماته للقائمين على أشغال ورش “الحاضرة المتجددة” قصد توسيع الباب من حيث الطول والعرض، ليصير مميزا عن أبواب باقي الدكاكين لتسهيل الولوج لهذا المرفق التجاري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة