تجار وجمعيات سوق الدراجات المستعملة بمراكش يطالبون بسوق نموذجي

حرر بتاريخ من طرف

وجّه تجار وجمعيات سوق الدراجات النارية والعادية بمراكش شكاية إلى رئيس مجلس جماعة مراكش من أجل التدخل لإيجاد حلول آنية ورفع هذه الأضرار ريثما تتحقق الاستفادة من سوق نموذجي يلبي حاجيات التجار بشكل آمن علما أن التجار سبق لهم أن راسلوا مجموعة من الجهات أكثر من مرة بشأن نفس الموضوع لكن بدون جدوى.

وطالب المشتكون من خلال شكاتهم التي توصلت كشـ24 بنسخة منها “بضرورة تطبيق القانون داخل السوق بهدف الرفع من مداخيله وعدم تركه بين أيادي تتحكم في رقاب التجار” حسب تعبير الشكاية.

وأوردت الشكاية جملة من النقط التي يعاني منها السوق، ومنها أن هذا الأخير “أصبح لا يتوفر على أي مسؤول أو مراقب أو محاسب أو مدير له آذان صاغية”، بالإضافة إلى “تعسفات وخروقات واستفزازات من طرف الموظفين”.

وطالب تجار وجمعيات السوق بمسؤول مباشر لحل جميع المشاكل والنزاعات التي يتخبط فيها السوق، بالإضافة إلى مطالبتهم بحراس لهذا السوق.

وتساءل المشتكون أليس لمدينة كمراكش أن تظفر بسوق نموذجي كجميع المدن مع العلم أنه يعتبر من أفضل الأسواق رواجا.

وسبق لجمعية الوفاق لتجار وحرفي سوق الدراجات المستعملة بمراكش أن طالبت بإرجاع التوقيت القديم لفتح وإغلاق سوق الدراجات النارية والعادية المستعملة بمراكش، مع إضافة بعض الموظفين لضمان حسن سير السوق.

وأشارت الجمعية ذاتها أنه جراء التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المحلية على الصعيد الوطني وعلى الصعيد المحلي لتجنب انتشار باء كوفيد 19، فقد قامت السلطة المحلية في ظل هذه التدابير باتخاذ إجراء تحديد مدة عمل سوق بيع الدراجات النارية والعادية المستعملة بمراكش من الساعة الواحدة زوالا إلى حدود الساعة السابعة زوالا، وهو ما لا يتلاءم مع السير الحسن لهذا السوق وكذا وضعية العديد من اليد العاملة من تجار وحرفيين التي تنشط بهذا السوق.

والتمس المصدر ذاته بإرجاع التوقيت القديم لعمل السوق الذي يبدأ من الساعة الثانية زوالا إلى الساعة الثامنة والنصف مساء وللاشارة فإن العديد من الأسواق بمراكش أصبحت تشتغل بالتوقيت القديم الذي كان قبل وباء كورونا، ملتمسا إضافة بعض الموظفين للسوق من أجل سد الخصاص الذي يعاني منه السوق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة