شبح الإفلاس يدفع تجار وحرفيين لمراسلة والي جهة مراكش + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

توجّه تجار وحرفيو سوق جوطية الحي الحسني بدوار العسكر بمراكش، بشكاية إلى والي جهة مراكش آسفي لإيجاد حلول عاجلة للمشاكل التي يتخبطون فيها طوال سنوات وإنقاذهم من الإفلاس والتوقف النهائي.

وسرد التجار المذكورون في الشكاية التي توصلت بها كشـ24، جملة من المشاكل التي من ضمنها “عدم تسوية الوضعية العقارية للمحلات التجارية، وانعدام تسقيف المحلات والمعاناة من استعمال الزنك قصد التغطية، والذي يسبب أضرارا كثيرة، منها الحرارة المفرطة، وتسربات مياه الأمطار وتضرر السلع والتجهيزات وغير ذلك”.

كما يشتكي تجار وحرفيو سوق جوطية الحي الحسني الذي تأسس منذ سنة 1986، من “استيلاء الباعة المتجولين على جميع منافذ السوق، مما يؤدي إلى ركود شامل داخل السوق نظرا لعدم تمكن الزبائن من ولوجه، وقضاء حوائجهم من الباعة المتجولين فقط، في حين أن التجار يؤدون واجبات الكراء والضرائب المهنية وضريبة الأرباح، مما أثر سلبا على تجار السوق الرسميين وأدى بكثير منهم إلى عدم القدرة عن أداء الواجبات الضريبية لعدة سنوات وكذلك العجز عن أداء واجبات الكراء للمجلس” حسب تعبير المشتكين.

وأضاف التجار المتضررون، أنه “كانت هناك دائما وعود بتحقيق كل هذه المطالب من جميع المجالس السابقة، ولكن دون أية جدوى، ولازلنا نتخبط طوال هذه السنين من هذه المعاناة التي تثقل كاهل الحرفيين والتجار، وتهدد بإفلاس العديد منهم وتوقفه عن ممارسة نشاطه التجاري بسبب هذه الظروف الصعبة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة