تأسيس جمعية لإنقاذ مصفاة “سامير”

حرر بتاريخ من طرف

صادق الجمع العام التأسيسي لجمعية «الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول» على الأرضية التأسيسية وعلى القانون الأساسي للجمعية، وفق المقتضيات القانونية الجاري بها العمل في تأسيس الجمعيات وبغاية تحقيق الأهداف والمقاصد المتوخاة من التأسيس.

وانعقد الجمع العام التأسيسي لجمعية «الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول»، يوم الخميس 28 نونبر 2019 بمقر الجمعية الكائن بزنقة الأمير مولاي عبد الله العمارة 23 الطابق الأول الشقة 2 بالدار البيضاء.

وجاء تحويل الجبهة إلى جمعية بهدف اكتساب الصفة القانونية للجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول.

وستتولى الجمعية مواصلة النضال والترافع مع كل التنظيمات السياسية والنقابية والجمعوية ومع كل البرلمانيين والخبراء والمحامين والشخصيات والفعاليات ومع كل شرفاء الوطن والعاملين بشركة سامير في طور التصفية القضائية، لتحقيق الأهداف التي تأسست من أجلها الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول ولاسيما المطالبة بالاستئناف العاجل للإنتاج بمصفاة المحمدية ومراجعة الإطار القانوني والتشريعي للنفط والغاز وفتح تحقيق وتحديد المسؤوليات في أسباب إفلاس شركة سامير والمساهمة بالرأي وتقديم المقترحات في شأن توفير وتعزيز الحاجيات الوطنية من البترول والغاز والطاقة .

وتتطلع إلى مراجعة الإطار القانوني التشريعي للنفط والغاز من أجل التحفيز على الاستثمار وتحقيق التكامل والتنافس بين الفاعلين في الاستكشاف والتكرير والاستيراد والتخزين والتوزيع.

وتراهن على فتح تحقيق وتحديد المسؤوليات في أسباب توقف الإنتاج بمصفاة المحمدية ومتابعة كل المسؤولين في ذلك وجبر الضرر لكل المتضررين من ذلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة