تأخر المساطر الإدارية الخاصة بمشروع للتشغيل يغضب شباب الداخلة

حرر بتاريخ من طرف

محمد الازرقي – الداخلة

توصلت “كشـ24” بعريضة استنكارية من طرف مجموعة من المستفيدين من مبادرة التشغيل في إطار الجمعيات ذات المنفعة العامة بخصوص مشروع اتفاقية لتفعيل محور دعم التشغيل، وإنعاش المقاولات “مجال التشغيل”،الذي أطلقه المجلس الجهوي للداخلة بشراكة مع ولاية الجهة،والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات،ووزارة المالية، ووزارة التشغيل،يطالبون من خلالها بحل هذا الملف الشائك.

وعبر المتضررون من هذا الملف عن استنكارهم الشديد بسبب التأخير في المساطر الإدارية التي نتج عنها عدم صرف مستحقاتهم لأزيد من سنة،حيث استفادت من هذه المبادرة أزيد من 180 شابة وشابة من معطلي الجهة داخل مجموعة من الجمعيات النشيطة بالجهة،عن طريق توقيع عقود عمل لمدة سنة،بين الجمعيات الحاملة للمشروع والأجراء.
كما أن مجموعة من الجمعيات لا تتوفر على مدخول قصد التصريح بالأجراء لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي،الأمر الذي نتج عنه عدم استفادتهم من الدعم المخصص للمتضررين من جائحة كورونا.

وأكد المتضررون،أنه خلال الاجتماع الذي جمعهم مع رئيس جهة الداخلة وادي الذهب بتاريخ 19/05/2020 أكد لهم أن التزام المجلس الجهوي بخصوص الميزانية المخصصة للمشروع،فقد ثم صرفها بتاريخ 18/06/2019،والمقدرة 2.470.000.00 درهم،حسب وثيقة توصلت “كشـ24” بنسخة منها،والسؤال الذي يطرح نفسه،إذا كان المجلس الجهوي قد صرف تعويضات المتتضررين وفق الوثيقة المذكروة،فأين إختفى هذا المبلغ؟.

هذا وطالب المتضررون من والي جهة الداخلة وادي الذهب “لامين بنعمر”،بالتدخل العاجل لحل هذا الملف،باعتباره ملف اجتماعي يخص مجموعة كبيرة من الأسر المستفيدة من هذه المبادرة،والأخذ بعين الاعتبار أنها لا تتوفر على مدخول آخر يخول لها مواجهة متطلبات الحياة،وبالأخص في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة