تأخر افتتاح مفوضية الامن الوطني بتامنصورت يصل البرلمان

حرر بتاريخ من طرف

تتواصل مطالب ساكنة تامنصورت بتوفير الامن بالمدينة، من خلال الاعتماد على مصالح الامن الوطني بدل مصالح الدرك الملكي المعتمدة حاليا في المدينة.

وجه البرلماني عن فريق التجمع الوطني للاحرار اسماعيل البرهومي، سؤالا كتابيا في هذا الاطار، الى وزير الداخلية حول موضوع احداث مفوضية للامن الوطني داخل مدينة تامنصورت بجماعة حربيل .

وأشار السؤال الكتابي الى ان مقر مفوضية الامن بتامنصورت تم إحداثه منذ مدة، لكن الى حدود الساعة لا زالت ساكنة المدينة تنتظر افتتاح هذه المفوضية، نظرا للكثافة السكانية التي تعرفها، والمشاكل اليومية التي تتطلب معالجتها الموارد البشرية الكافية.

وهذا الامر وفق المصدر ذاته، لا يتوفر حاليا بالنظر الى العدد الغير كافي من عناصر الدرك الملكي التي تقوم بواجبها في استثباب الامن، وفي نفس الوقت تقوم بالانشطة الادارية، الامر الذي أصبح معه أكثر من أي وقت مضى افتتاح مفوضية الامن الوطني امرا ملحا.

وتساءل البرلماني الذي كان يرأس جماعة حربيل خلال الولاية السابقة، عن الاجراءات والتدابير التي ينوي وزير الداخلية القيام بها من اجل افتاح مفوضية الامن الوطني بمدينة تامنصورت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة