بين مركز للتتبع واللجنة الجهوية.. كشـ24 تكشف تفاصيل ارتباك تقنين التنقل من وإلى فاس

حرر بتاريخ من طرف

ارتباك واضح في قضية تعامل السلطات المحلية بفاس مع عطلة العيد والعطلة المدرسية بعدما تم اتخاذ قرار لمنع التنقل قبل التراجع عنه.

فقد أفاد مركز القيادة والتتبع لكوفيد 19 بمدينة فاس، مساء اليوم، بأن السلطات المحلية تقنين التنقل من و إلى مدينة فاس بالنسبة للمواطنات و المواطنين، وذلك بالإدلاء بشهادة التنقل الاستثنائي، مرفوقة بشهادة التلقيح ضد كوفيد 19 أو نتيجة سلبية لعينة من تفاعل البوليميراز المتسلسل PCR، و ذلك في الفترة الممتدة من 11 إلى 16 ماي 2021.

وأثار القرار مباشرة بعد تعميمه جدلا كبيرا في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث تساءل عدد من المتتبعين عن المعايير المعتمدة لإصداره، وعن الأسباب التي دفعت بالسلطات إلى اتخاذ هذا القرار بشكل وضع فاس كحالة استثنائية ضمن بقية المدن المغربية، في غياب أي قرار للسلطات الحكومية.

وبعد ساعات، تراجعت السلطات عن القرار. وأفادت اللجنة الجهوية لليقظة والتتبع بولاية جهة فاس – مكناس أن ما تمت الإشارة له في هذا الشأن لا يعدو كونه مقترحات كانت قيد الدراسة ضمن توصيات وإجراءات أخرى من طرف اللجنة المختصة.

وذهبت إلى أنه لم يتم الحسم أو البت بشكل نهائي فيما يخص التدابير الاحترازية التي سيجري العمل بها للتصدي لوباء كورونا المستجد بجهة فاس – مكناس. وأكدت أن عمليات مراقبة الولوج والخروج من مدينة فاس لم يطرأ عليها أي تغيير، حيث ستبقى مطابقة لما هو عليه الأمر حاليا حتى إشعار آخر.

ودعت فعاليات محلية إلى توضيح ملابسات هذا الارتباك، خاصة وأن هذه القرارات حاسمة في التعامل مع الجائحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة