بيطاري يفضح منظمي مهرجان الضحك على المراكشيين

حرر بتاريخ من طرف

اطلق عبد الصادق بيطاري القيادي المحلي في حزب الاستقلال والمستشار الجماعي بمدينة مراكش النار على منظمي مهرجان المسرح الملكي الدولي المنظم من طرف المجلس الجماعي لمراكش، مستغربا من الاعلان عن تنظيمه دون علم اعضاء المجلس.

واكد بيطاري في تصريح خاص لـ “كشـ24” أن المهرجان الجديد الذي ينظم تحت شعار “الخلفية الايديولوجية” والجمالية لفن الكوميديا”، وفق الاعلان المتداول منذ ساعات، لم يكن بتاتا مدرجا ضمن البرنامج الثقافي للجماعة، ولم تتم مداولته في اللجان، مشددا على ان هذا المهرجان لم يكن وجود ولم يكن لاحد علم به، ويعتبر اجتهادا شخصيا، على اعتبار ان اعضاء لجنة الثقافة لا علم لهم بالامر، وتفاجؤا به بعد الاعلان عنه.

واضاف بيطاري ان مراكش صارت عرضة للضحك والتهكم من طرف الجميع، بعدما كانت اصل النكتة ، لتتحول الى مسرح ضحك القادمين من مختلف المدن، مستغربا في هذا السياق غياب الوجوه المسرحية المراكشية والكوميديين المراكشيين عن هذا المهرجان، الذي لن يشكل اي اضافة للمشهد الثقافي بمراكش.

واضاف بيطاري ان المهرجان الذي اعلن عنه دون علم من يفترض انهم اعضاء بالمجلس الجماعي ،سيشكل مصدرا للريع بطريقة غير مباشرة وسط حديث عن اسعار خيالية لتذاكرة التي وصلت الى 3000 درهم، دون الحديث عنم منحة المجلس التي قد يستفيد منها من يقف وراء التنظيم.

وانتقد بيطاري تدبير الملف الثقافي بالجماعة بالرغم من كون النائبة التي تدبره في حزب الاستقلال، مشيرا ان الحزب لديه برنامجه الذي لم يأخذ بعين الاعتبار في تدبير الشان الثقافي، والدليل هو هذا المهرجان، مؤكدا انه سيوجه سؤالا كتابا لرئيسة المجلس الجماعي بشأن مجموعة من المسائل التي تعرف ارتجالية في التدبير، وستطرق خلاله لمواضيع من ابرزها الموظفين الاشباح، ومدى استفادة المدينة من مهرجانات الضحك على المراكشيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة