بوعياش: تمويل تغذية الموضوعين تحت الحراسة النظرية شرط لاحترام الكرامة الإنسانية

حرر بتاريخ من طرف

قالت أمينة بوعياش، إن آلية تمويل الدولة لتغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية أو المراقبة شرط لاحترام الكرامة الإنسانية كيفما كانت الظروف والملابسات.

واعتبرت بوعياش، في كلمة ألقتها بمناسبة افتتاح أشغال الأيام الدراسية لإعطاء الانطلاقة الرسمية لتنفيذ آلية تمويل الدولة لتغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية والأحداث المحتفظ بهم حماية لهم، يوم أمس الإثنين بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، بأن تغذية الأشخاص الموضوعين تحت الحراسة النظرية أو المراقبة ليس موضوعا تقنيا ولا إجراءً عاديا، بل هو إجراء يترجم التزام ومسؤولية الدولة القانونية والمعنوية على حماية المحرومين من حريتهم وإطعامهم ورعايتهم وضمان سلامتهم البدنية والعقلية وتوفير ظروف احتجاز صحية لهم.

وينتظر أن يقطع الإعمال الفعلي للمرسوم الخاص بآلية التغذية مع الفعل التضامني والاجتماعي الذي يتجلى في تقديم التغذية للموضوعين تحت الحراسة من طرف الأسر أو بمبادرة من عدد من المسؤولين عن مراكز الحرمان من الحرية.

وأكدت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان على ضرورة بذل العناية الواجبة من أجل توفير تغذية ذات جودة وكافية تحافظ على صحة الأشخاص المحرومين من حريتهم.

ونوهت بوعياش بهذا المرسوم واعتبرته تقدما هاما فيما يخص حماية السلامة الجسدية للمحرومين من حريتهم بمراكز الاحتجاز وبمراكز الحرمان من الحرية، وأوردت أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وعلى مدار السنوات الماضية، كان يذكر بالصعوبات التي يعيشها المحرومون من حريتهم في الاستفادة من هذا الحق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة