بهذه العقوبة أدان القضاء عون السلطة “اللي صلَّع لمراتو راسها”

حرر بتاريخ من طرف

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمدينة بن احمد، يوم أول أمس الاثنين، حكما بسجن عون سلطة برتبة شيخ بقيادة أولاد فارس، ستة أشهر حبسا نافذا وأداء غرامة قدرها 500 درهم، بعد إدانته بتهمة الضرب والجرح بالسلاح في حق زوجته.

ونقلت يومية “المساء” في عددها ليومه الأربعاء، فإن عون السلطة المتهم، كان قد أودع الجمعة الماضي السجن المحلي “بويا الجيلالي” على ذمة الاعتقال الاحتياطي بأمر من  وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة، وذلك بعد اطلاع الأخير على محاضر الضابطة القضائية بالدرك الملكي سيدي حجاج أولاد مراح التابعة لسرية سطات، وهي التي قامت بإيقاف الشيخ بناء على شكاية تقدمت بها زوجته تعرض فيها واقعة العنف الذي تعرضت له على يد زوجها، وهو ما خلف لها جروحا ورضوضا في وجهها، مشيرة إلى أن زوجها عمد إلى حلاقة شعرها بالرغم منها بشفرة حلاقة، بعد أن قام بإشباعها الضرب.

وحسب الجريدة فقد تم حينها نقل الزوجة الضحية إلى المركز الصحي بأولاد أمراح قبل أن يتم نقلها إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات.

وبعد إخضاعها للفحوصات، تم الاحتفاظ بها داخل المستشفى إلى حين تحسن وضعها  الصحي، ووضعت شكاية في الموضوع  أمام المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي حجاج، معززة بشهادة طبية مدة العجز بها 30 يوما.

وفتحت الضابطة القضائية تحقيقا في الموضوع استهلته بالاستماع إلى زوج الضحية الذي وضع تحت تدابير الحراسة النظرية، ورغم تقديم الزوجة لتنازل لفائدة زوجها فقد أدانته المحكمة بالسجن النافد ستة أشهر حبسا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة