بنكيران يروي تفاصيل تعيين العثماني وحديث الملك معه + ڤيديو

حرر بتاريخ من طرف

في تعقيبه خلال اللقاء الذي جمعه مع الكتاب الإقلميين والجهويين لحزب العدالة والتنمية، كشف عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب، عن تفاصيل جديدة عن الكواليس المحيطة بتعيين سعد الدين العثماني، رئيسا للحكومة السابقة.

وقال في شريط فيديو نشره الحزب مساء أمس، إن العثماني استشار معه قبل التعيين. وأضاف بأن الملك تحدث معها. وما ذكره حول هذا الموضوع أن الملك أكد له بأنه يريد أن يحترم التراتبية في حزب العدالة والتنمية. فبعد بنكيران الذي كان أمينا عاما، هناك العثماني الذي كان رئيسا للمجلس الوطني.

وذكر بنكيران بأنه كان هناك مرشحون آخرون، لكن لم يذكر منهم سوى مصطفى الرميد. وأشار إلى أن الرميد من الشخصيات الوازنة في حزب العدالة والتنمية، رغم الخلاف الذي بينهما. لكنه فضل أن يتم تعيين العثماني في منصب رئيس الحكومة، رغم أن الملك لم يشاوره في هذه المسألة، لأن “الرميد مرة مرة كيفيض. وهو ما خوفني، عكس العثماني “اللي كيسلك””، يورد بنكيران.

وذكر الأمين العام الحالي لحزب “المصباح” بأنه لم يكن في الحلبة في الخمس سنوات الأخيرة لأسباب نفسية غلبته ولم يستطع تجاوزها، في إشارة منه إلى إعفائه نتيجة عدم نجاحه في مشاورات تشكيل الحكومة.

وذهب بنكيران إلى الانطلاقة الجديدة لحزب العدالة والتنمية لن تكون سريعة، بعدما تعرض لهزيمة مدوية في الانتخابات الأخيرة. واعتبر بأن “المصباح” كهيئة مطالب بأن يراجع الأمور من الأصل لإعادة بناء الحزب. وانتقد في هذا السياق بعض الممارسات المسيئة، ومنها ما أسماه بالكولسة، وتبدل طباع بعض الأعضاء بسبب تحسن أوضاعهم الاجتماعية. واعتبر بأن دور أعضاء الحزب هو القرب من المواطن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة