بنكيران: العثماني يتحمل المسؤولية في النتائج الأخيرة وأصبحنا محكورين في البلاد

حرر بتاريخ من طرف

قال عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق موجها كلامه لأعضاء حزبه العدالة والتنمية، إن “ما وقع للحزب في استحقاقات 8 شتنبر يتحمل مسؤوليته الأمين العام للحزب، سعد الدين العثماني”.

وأضاف في كلمة مباشرة بثها على صفحته على الفيسبوك، أن الديمقراطية ممكن أن تسقطنا في نتائج الانتخابات، لكن أصبحنا اليوم “محكورين في هذه البلاد”.

وتابع نجحنا في الولاية الأولى في الحصول على ثقة المغاربة ما مكننا من الحصول على ولاية ثانية بقوة أكثر، لكن جاءت الحكومة الثانية بنتائج سلبية جعلت الحزب يتدحرج تدحرجا كبيرا.

وجدد عبد الإله بنكيران أمين عام حزب العدالة والتنمية السابق، تأكيده على الانسحاب من سباق الترشح للأمانة العامة للحزب خلفا لسعد الدين العثماني في حال تأجيل مؤتمر الحزب لعام كامل.

وقال بنكيران في حديثه للمؤتمرين ، “تحملوا مسؤوليتكم، ولتتصرفوا حسب فهمكم، وإن أردتموني أمينا عاما تعرفون شرطي”.

وأضاف، “عدد من الإخوان يقولون أن على سي عبد الإله ابن كيران العودة للحزب، لكنني لم أقبل أن تتحكم الأمانة العامة المستقيلة في الأمانة العامة المقبلة وتحدد لها سنة أو أقل أو أكثر”، مشيرا إلى أن “تحديد مدة الأمانة العامة المقبلة قرار سياسي اتخذته القيادة المستقيلة، لماذا ستتحكم الأمانة العامة الجديدة، وأنت مستقيل وأنت مسؤول عن وضعية كارثية؟”.

وتابع بنكيران، “الحجج والبراهين التي يكررها الإخوان، أننا سنأخذ من الدولة فقط 50 مليون سنتيم وليس 700 مليون سنتيم، هل الحزب الذي كان له الملايير سيتخذ القرارات بناء على 6 أو 7 ملايين دراهم”، مضيفا، “بدأنا ولم يكن عندنا ولا سنتيم، كنا نجمع الأموال لتنظيم المؤتمر، جمعت 12 مليون سنتيم ووفرنا منها 5 ملايين سنتيم، حشومة حزب العدالة والتنمية يرهن مستقبله من أجل 6 أو 7 ملايين درهم”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة