بنعبد الله يدعو إلى “مصالحة” المغاربة مع السياسة

حرر بتاريخ من طرف

أكد الأمین العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن توفير مناخ سياسي يصالح المغاربة مع الشأن العام مدخل أساسي لإنجاح الانتخابات القادمة.

وقال بنعبد الله، الذي حل ضیفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء لمناقشة موضوع “حزب التقدم والاشتراكية وانتخابات 2021 .. الاستعدادات والتطلعات”، إن ” المدخل لإنجاح الانتخابات المقبلة يتمثل في توفير فضاء ومناخ سياسي يصالح المغاربة مع السياسة ومع تدبير الشأن العام”.

واعتبر الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، في السياق ذاته، أن ” فتح صفحات جديدة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والتنموي عموما يقتضي بالموازاة معه فتح صفحة جديدة على المستوى السياسي والديمقراطي لنمضي جميعا نحو النموذج التنموي الجديد “.

وتابع في هذا الإطار، أنه ” كان بودنا أن تكون هناك مبادرات هيكلية تدخل إصلاحات على المشهد السياسي وتمكن من مراجعة سبل مقاربة الانتخابات مثلا، وكيفية فرز أغلبية وحكومة قوية “.

وفي أفق الانتخابات المقبلة، ذكر بنعبد الله، بأن الحزب قام بعرض برنامجه الذي يتضمن عناوين أساسية منها جعل الإنسان في قلب المسلسل التنموي، والإقلاع الاقتصادي، والمسألة الديمقراطية والسياسية لحمل هذه التصورات.

كما تطرق، بهذه المناسبة، لمسألة استرجاع ثقة المواطنين في السياسة، مشيرا إلى المسؤولية المتقاسمة لكافة الفاعلين بغية الوصول إلى هذا الهدف.

وشدد أيضا على دور الأحزاب في تجسيد الإٍرادة في إعطاء المصداقية للمشهد السياسي من خلال بلورة خطاب ذي مصداقية، وتسيير داخلي شفاف وديمقراطي، فضلا عن الانفتاح على الطاقات والكفاءات.

ووجه بنعبد الله في هذا الصدد نداء إلى الكتل الناخبة خاصة فئات العازفين، ” من الطاقات في المدن والقرى والأوساط الشابة والنسائية والمثقفين لاقتحام قدر الإمكان عالم السياسة لمحاولة إفراز تواجد يمكن الاعتماد عليه لبلورة الخطوات الأولى للنموذج التنموي الجديد، مشيدا بالمناسبة بالمجهود الكبير الذي بذل لتسجيل المواطنين في اللوائح الانتخابية “.

وكشف، في السياق ذاته، أن الحزب سيعمل على تقديم نساء كوكيلات لوائح في عشر دوائر انتخابية محلية على الأقل، مشيرا إلى السعي إلى ترشيح أطر وكفاءات في دوائر انتخابية أخرى.

ویعد ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء مناسبة لبحث مختلف القضایا السیاسیة والحزبیة الراهنة في أفق تنظیم الانتخابات العامة التي ستشهدها المملكة هذه السنة. ویعرف الملتقى، مشاركة ممثلي السلطات العمومیة وشخصیات من مختلف الآفاق، إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة