الوزير بنعبدالقادر يترأس حفل تنصيب عمر التويمي عامل سلا الجديد

حرر بتاريخ من طرف

ترأس وزير الوظيفة العمومية والإصلاح الإداري محمد بنعبدالقادر، صباح الأربعاء 20فبراير الجاري بعمالة سلا،حفل تنصيب عمر التويمي عامل سلا الجديد خلفا لعبدالرحمان بنعلي، بعدما حظي بتجديد الثقة الملكية فيه.

وفي كلمة بالمناسبة قال الوزير “في البداية أبلغ ساكنة سلا عطف ورضا صاحب الحلالة محمد السادس، وأذكر بأن هذا التنصيب يأتي في سياق خطاب العرش الأخير الذي أكد على ضرورة إيلاء أهمية كبيرة بالشباب وإدماجهم في الحياة الإقتصادية والإجتماعية، وتحفيز الإستثمار، وتشجيع خلق طبقة وسطى فلاحية،وترسيخ اللاتمركز الإداري، والقرب والإنصات للمواطنين والسهر على حفظ كرامتهم في إطار المفهوم الجديد للسلطة ، مع ربط المسؤولية بالمحاسبة والتتبع الميداني للأوراش والبرامج التنموية ..”.

من جهة أخرى أكد الوزير بنعبد القادر بحضور والي الجهة الجديد محمد اليعقوبي، والعامل السابق عبدالرحمان بنعلي ، والمسؤولي القضائيين والأمنين والعسكريين، والمنتخبين وفعاليات جمعوية، على ” الإختصاصات المهمة التي يخولها الدستور للعامل، كمنسق لأعمال المصالح الحكومية والجماعات الترابية في إطار احترام المسؤوليات وضمان إلتقائية البرامج، والسهر على اليقظة الأمنية والإستبقائية لمواجهة كافة التهديدات التي قد تطال أمن واستقرار بلادنا ..”.

يذكر أن مدينة سلا تعرف ديناميكية جديدة، إثر الأوراش الملكية التي عرفتها ، كتهيئة ضفتي أبي رقراق، النقل عبر الترامواي ومد الخط الثاني، التوقيع على إتفاقيتي تأهيل المدينة القديمة، تهيئة الطرق والمدارات.

إضافة لبرامج ومشاريع مهيكلة للجماعة، لكنها كمدينة مليونية لازالت تعرف عددا من الملفات والقضايا التي تتنظر حلولا لها منها البطئ الذي يعرفه برنامج مدن بدون صفيح بسبب إكراهات تصفية الوعاء العقاري، و مشكل إيواء الباعة الجائلين الذين يغقلون العديد من شوارع المدينة والبناء العشوائي الذي زخف على جماعة عامر القروية كمعضلة قائمة.

وأزمة النقل الحضري وقضايا جلب الإستثمار لخلق فرص الشغل خصوصا لشباب المدينة الذين يعانون مثيرا لي هذا الباب رغم الجهود..

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة