بلدية ببلجيكا تطلق اسمي مغربيين قتلهما متطرف على أحد شوارعها‎

حرر بتاريخ من طرف

وافق المجلس بلدية “سكاربيك” ضواحي العاصمة البلجيكية بروكسيل، على مقترح لإعادة تسمية شارع في المدينة باسم زوجين مغربيين قتلا على يد جارهما لأسباب عنصرية في سنة 2002.

وسيصبح اسم الشارع الذي يطلق عليه “Vanderlinden”(سيصبح) “حبيبة أحمد”، وهما الأسماء الشخصية للضحيتين المنحدرتين من إقليم الحسيمة، حسب موقع “ناظور سيتي”.

ويأتي هذا القرار بمناسبة الذكرى الـ 17 للجريمة العنصرية الشنعاء التي أثارت حالة من الصدمة لدى المجتمع البلجيكي.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى 7 ماي من سنة 2002، عندما اقتحم متطرف يميني منزل العائلة المغربية فجرا، وأطلق النار على من بداخلها، حيث أصيب الزوجين أحمد اليزناسي وحبيبة الحاجي بجروح بليغة فارقا على إثرها الحياة، فيما أصيب اثنين من أبنائهما بجروح بليغة، إلا أنهما بقيا على قيد الحياة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة