بلافريج يسائل الوزير أمزازي حول وضعية التعليم بجماعة سيد الزوين

حرر بتاريخ من طرف

تقدّم عمر بلافريج النائب البرلماني عن فدرالية اليسار الديمقراطي بسؤال كتابي إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حول وضعية التعليم بجماعة سيد الزوين.

وبحسب نص السؤال الذي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، فإن جماعة سيد الزوين على 3 مؤسسات للتعليم الابتدائي فقط، ويعرف هذا السلك تزايد عدد التلاميذ مما يتسبب في اكتظاظ كبير داخل الحجرات الدراسية التي يوجد من بينها عدد كبير من الحجرات المبنية بالمفكك، بنسبة 100% بمدرسة المشكاة، وحوالي 40% بمدرسة سيد الزوين و 30% بمجموعة مدارس الزاوية، بالإضافة الى كون مجموعة من الحجرات الدراسية تعتريها شقوق وتصدعات تهدد سلامة التلاميذ والأطر التربوية، ناهيك عن ضعف على مستوى المكتسبات الأساسية للتلاميذ (الكتابة، القراءة والحساب) بالنسبة للوافدين على السلك الإعدادي، وعلى مستوى سلك الثانوي، تتوفر جماعة سيد الزوين على مؤسسة واحدة للتعليم الإعدادي تضم أزيد من 1100 تلميذ و تلميذة موزعين على 30 قسم، علما أنها تتوفر فقط على 10 قاعات للدرس وقاعتين علميتين، وهذه القاعات لا يمكن أن تستوعب عدد التلاميذ وبالتالي تم الاستعانة بقاعة الأساتذة والخزانة كقاعات للدرس كما تم الاستعانة ب 6 قاعات بثانوية الوفاق كملحقة للإعدادية بشكل مؤقت، وتتسبب هذه الوضعية في حرمان تلاميذ الإعدادية من مواد التفتح بسبب عدم وجود القاعات كما أن غياب داخلية للذكور، يرغم التلاميذ على التنقل لمسافات تتراوح ما بين 3 إلى 10 كلم يوميا، في الوقت تعاني فيه ثانوية الوفاق التأهيلية من عدم ربطها بشبكة الماء والكهرباء علاوة على غياب السكن الوظيفي المتعلق بالحارس العام الذي يسهر على الشأن العام للداخلية و دار الطالبة، خصاص مهول على مستوى الأعوان و حراس الأمن الخاص، وغياب الأجهزة الالكترونية الخاصة بمادة الإعلاميات بثانوية الوفاق و إعدادية الماوردي وعدم تفعيل المذكرة الثلاثية المتعلقة بتوفير الأمن بمحيط المؤسسات التعليمية، ثم غياب التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية الابتدائية.

ونقل النائب البرلماني مطالب ساكنة سيد الزوين بمعالجة هذه الوضعية من خلال إنشاء مؤسسة جديدة للتعليم الابتدائي، وتعويض الحجرات الدراسية المبنية بالمفكك، بحجرات بالاسمنت، وإصلاح الحجرات الدراسية التي تعاني من شقوق وتصدعات، في المؤسسات الابتدائية والتدخل لتدارك الضعف على مستوى المكتسبات الأساسية للتلاميذ المقبلين على مرحلة التعليم الإعدادي، وإحداث التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية الابتدائية، كما تطالب الساكنة بإنشاء ثانوية إعدادية جديدة كحل جذري لأغلب مشاكل السلك الثانوي بجماعة سيد الزوين، كما سبق أن وعدت الوزارة الوصية بهذا الأمر، ثم معالجة مشكل الحجرات الدراسية التي تعاني من شقوق وتصدعات في الثانوية التأهيلية وإنشاء داخلية للذكور لاستقبال تلاميذ السلك الثانوي بشقيه الإعدادي و التأهيلي وربط ثانوية الوفاق التأهيلية بشبكة الماء وبناء السكن الوظيفي بالنسبة للحراسة العامة للداخلية و دار الطالبة وكذا توفير الأعوان و حراس الأمن الخاص بشكل كافي وتزويد المؤسسات التعليمية بصيدلية المدرسة و الأدوية خصوصا مع تعدد حالات المرض في صفوف الداخلية الخاصة بالتلميذات بالإضافة الى توفير سيارات للنقل المدرسي للتخفيف من معاناة التلاميذ في التنقل من الدواوير المجاورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة