بكلفة فاقت مليار سنتيم.. ترميم معتقل تازمامارت لفتحه للعموم

حرر بتاريخ من طرف

ترأست أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وفدا يضمن أعضاءا من وحدة حفظ الذاكرة والنهوض بالتاريخ بمختلف روافده، في زيارة تفقدية لأشغال ترميم وتهيئة فضاء معتقل تزمامارت، بجماعة كرس تيعلالين، نواحي إقليم ميدلت.

واطلع الوفد، يوم أمس السبت (18 دجنبر)، برئاسة بوعياش، على مختلف جوانب تقدم أشغال هذا الورش الهام، من حيث المرافق المحدثة به وإعادة ترميم بعضها، وتشخيص جميع المباني القائمة في الموقع بهدف إعادة تأهيلها لفائدة ساكنة دوار تزمامارت والمناطق المجاورة، مع العمل على النهوض بالعمل السوسيو-ثقافي والاقتصادي لهذا الفضاء.هذا وأبرز المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، أن المشروع بلغت تكلفته الإجمالية 18 مليون درهم، يضم فضاء تزمامارت الذي وصلت نسبة إنجازه 95%، وفضاء لحفظ ذاكرة الضحايا، ومأوى، و مشاريع فلاحية مدرة للدخل، وملعب للقرب.

كما تندرج عملية ترميم وتهيئة فضاء معتقل تزمامارت في إطار متابعة تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة المتعلقة بحفظ الذاكرة وعدم التكرار من خلال، على الخصوص، إعادة تأهيل المباني القائمة في الموقع، وبناء نصب تذكاري وتهيئة الموقع الخارجي.وفي تعليقها على هذه الزيارة، غردت بوعياش عبر حسابها الرسمي في “تويتر”، قائلة: “بانخراط و التزام جميع القطاعات المتدخلة، أصبح فضاء تزمامارت للاعتقال غير النظامي، فضاء للحياة، فضاء للمواطنة. فضاء يمكن المجتمع من تدبير ذاكرته الاليمة وبناء ذاكرة جماعية جديدة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة