بعد وصول كورونا لمراكش.. مطالب بفحص العاملين بالمؤسسات السياحية

حرر بتاريخ من طرف

دعا فاعلون ومهنيون في القطاع السياحي بمراكش إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية العاملين بالفنادق فى المنتجعات السياحية بمراكش، بعد تطورات فيروس كورونا، مطالبين بضرورة فحص جميع العاملين فى الفنادق بشكل سريع وفعال، للتأكد من خلوهم من الإصابة من الفيروس، وذلك فى إطار الحماية والوقاية من فيروس كورونا.

وفي هذا الإطار طالب مهنيو القطاع السياحي، إلى متابعة وتدريب جميع العاملين بالفنادق على كيفية الوقاية من الفيروس، واكتشاف الحالات داخل المجموعات السياحية، وإرشادهم لطريقة التعامل مع اكتشاف الحالات المحتملة وكيفية التواصل مع مصالح وزارة الصحة.

كما شدد مهنيو السياح بالمدينة الحمراء بضرورة اتخاذ مزيد من الاجراءات الوقائية لجميع النزلاء والعاملين بالمنشآت الفندقية بالتنسيق مع مصالح وزارة الصحة، في وقت تم فيه تنبيه العاملين بالفنادق والمحلات السياحية بضرورة الإبلاغ بسرعة عن اية حالات اشتباه سواء للأجانب أو العاملين بها.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت تسجيل ثالث حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، ويتعلق الأمر بسائح فرنسي عمره 52 سنة؛ وصل إلى مراكش يوم السبت الماضي.

ويأتي الكشف عن هذه الحالة، وفق وزارة الصحة، في إطار المنظومة الوطنية لليقظة والرصد الوبائي، وتنفيذا للسياسة التواصلية التي تنهجها.

الوزارة أضافت أن السائح ظهرت عليه أعراض تنفسية، أول أمس الأحد، تقدم على إثرها إلى المستشفى؛ حيث اشتبه الطاقم الطبي في إصابته بالفيروس.

وجاء تأكيد الإصابة بـ”كورونا” بعد اتباع الخطوات المعمول بها بخصوص فيروس “كوفيد 19″، من أجل إجراء التحليل المخبري على مستوى “معهد باستور المغرب”،

وشددت الوزارة على أن المصاب يوجد حاليا تحت الرعاية الصحية بأحد مستشفيات مراكش، حيث تم التكفل به وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، وحالته لا تدعو إلى القلق.

وتقوم مصالح وزارة الصحة، حسب بلاغ صادر عنها، بالإجراءات اللازمة المصاحبة لمثل هذه الحالة، وفقا لمعايير السلامة الصحية الوطنية والدولية.

البلاغ اختتم بالتأكيد بقاء الوزارة نفسها على تواصل مع الرأي العام الوطني وإخباره بكل المستجدات؛ كما دأبت على ذلك منذ بداية هذا الطارئ الصحي العالمي.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة