بعد هزة المجلس الجماعي بفاس..اللبار يهاجم المجلس الجهوي للاستثمار والوكالة الحضرية

حرر بتاريخ من طرف

بعدما تخلف عن الكشف عن ملفات اختلالات التعمير في مدينة فاس طبقا لما وعد به في الجلسة الأولى للدورة الاستثنائية التي عقدها مجلس جماعة فاس، يوم الثلاثاء الماضي، وقرر أن يلتزم الصمت إبان أشغال الجلسة الثانية ليوم أمس الخميس، والتي صوت فيها المجلس عن مشروع تصميم تهيئة وإحداث طريق موصلة إلى مشروع استثماري، قرر عزيز اللبار، نائب العمدة عن حزب الأصالة والمعاصرة، أن يخرج بتصريحات صحفية لم يكشف فيها عن الملفات، لكن هاجم فيها المركز الجهوي للاستثمار والوكالة الحضرية. وقال هذا المنعش السياحي والعقاري، إن المركز الجهوي للاستثمار لا وجود لها ما دام هناك غياب للشباك الوحيد.

وإلى جانب كونه نائب للعمدة، فإنه مسؤول عن الاستثمار والعلاقات الخارجية في جماعة فاس. وأشار إلى أن الوكالة الحضرية مسؤولة عن عرقلة الاستثمارات. وذكر بأن الرئيس يوقع على ملفات الاستثمار، لكن بموافقة الوكالة الحضرية، وهو ما يعنب، بحسب تعبيره، أن هذه الوكالة هي التي “تحكم”، وهو أكبر عرقلة للاستثمار، وتقليل من قيمة المجالس المنتخبة وأدوارها. وتساءل عن الأدوار الحقيقية للمجالس المنتخبة أمام هذه الوضعية.

ولم يصوت  اللبار عن نقطة تهيئة الطريق الموصلة إلى مشروع استثماري خاص، لكن أعضاء فريقه صوتوا لفائدته، وذلك إلى جانب مكونات التحالف الرباعي، وسط احتجاج حزب العدالة والتنمية الذي انتقد عدم إدراج هذه النقطة للتداول، قبل المرور إلى المصادقة. واعتبر اللبار بأن المسؤولين في هذه القضية “مغلوبين على أمرهم”، في إشارة ربما إلى وجود ضغوطات تهم هذا الملف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة