بعد منع المغرب للتهريب.. حكومتا سبتة ومليلية تمران “بلحظات صعبة”

حرر بتاريخ من طرف

أقر رئيس حكومة سبتة خوان فيفاس ورئيس حكومة مليلية إدواردو دي كاسترو خلال اجتماعهما يوم أمس بمدينة سبتة بأن المدينتين تمران “بلحظات صعبة” نتيجة محاولة “عزلهما وخنقهما اقتصاديا” من قبل المغرب على حدو وصفهما، وعبرا عن أملهما في مساعدة الحكومة المركزية في مدريد لهما.

وقال رئيس حكومة مليلية إدواردو دي كاسترو إن المدنتين تتمتعان “بمميزات خاصة” فهما شبيهتان بالجزر “دون أن تكون جزيرتين”، و”تقعان على حدود بلد يساهم في صنع المشاكل أكثر من النجاحات”.

واتفقا معا بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية على أن المدينتين دخلتا في “لحظات صعبة” بسبب “الظروف الهيكلية الكلاسيكية للاستقلالية الخارجية، وندرة الموارد الطبيعية، بالإضافة إلى موقف الدولة المجاورة التي لا تخدم مدينتينا”.

وسبق للمغرب أن قرر منع التهريب المعيشي من سبتة ومليلة، وهو ما خلق كسادا اقتصاديا كبيرا في الثغرين المحتلين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة