بعد مقال “كشـ24”..سلطات مراكش تدفع بلجنة إلى مطعم تحوّل إلى مسرح للسهرات الصاخبة

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصدر مطلع، أن لجنة تفتيش من ولاية جهة مراكش آسفي، حلت يوم أمس الثلاثاء 13 شتنبر الجاري، بمطعم كائن بممر “البرانس” بجامع الفنا، حوله صاحبه إلى مايشبه “ملهى ليلي”.

ووفق المعطيات التي توصلت بها الجريدة، فإن اللجنة حلت بمعية باشا منطقة الباهية وقائد الملحقة الإدارية الباهية وعميد الدائرة الأمنية الخامسة، للوقوف على الخروقات التي تضمنتها شكاية لسكان وأصحاب الفنادق والرياضات والمحلات التجارية بحي رياض الموخی وممر مولاي رشيد ضد المطعم المعني.

واستنادا للمعطيات نفسها، فقد تم تحرير محضر بمختلف أنشطة المطعم المعني، وتم رفعه للجهات المختصة في أفق اتخاذ المتعين في هذا الخصوص.

وكانت المتضررون وجهوا شكاية إلى والي جهة مراكش آسفي، في شأن الإزعاج الناتج عن مطعم يستغل سطحه في إقامة حفلات وسهرات صاخبة، تتعالى فيها أهازيج الهواريات والدقايقية حتى الساعات الاولى من الصباح.

ووفق نص الشكاية التي سبق لـ “كشـ24″ التطرق لمضمونها، فإن صاحب المطعم المعني، يعمد إلى إحضار فرق موسيقية شعبية كل يوم من الساعة السادسة مساء إلى غاية الثانية من الصباح الموالي، من أجل الغناء والرقص بدون توقف.

واستنادا للشكاية نفسها، فإن هذه السلوكات تلحق ضررا كبيرا بالساكنة والمقيمين المغاربة والأجانب في الفنادق والرياضات ولأصحاب المحلات التجارية المجاورة للمقهى التي تعرف ضجيجا من أثر الغناء والرقص واستخدام الآلات الموسيقية الشعبية، مشيرين إلى أن هذا المطعم لا يحترم الساكنة وكذلك أوقات الأذان، زيادة على السب والشتم والكلام النابي الذي يندى له الجبين، حسب تعبير الشكاية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة