بعد مقال “كشـ24” حول اعدام العشرات من أشجار الكاليبتوس بمدرسة نواحي مراكش جمعيات تطالب بالتحقيق في “الجريمة”

حرر بتاريخ من طرف

 بعد مقال
طالبت عدد من جمعيات المجتمع المدني بجماعة سيد الزوين نواحي مراكش بالتحقيق في قضية الإجهاز على العشرات من أشجار الكاليبتوس داخل حرم مدرسة ابتدائية.

وقالت الجمعيات في شكاية وجهتها إلى عدد من الجهات المعنية بالموضوع توصلت “كشـ24″، بنسخة منها، إن “الرأي العام بجماعة سيد الزوين تفاجأ مع الدخول المدرسي 2014/2015 بخبر قطع العشرات من أشجار الكاليبتوس بمجموعة مدارس الزاوية فرعية بلحمرية دون اتباع المساطر القانونية المعمول بها في هذا المجال”.

وتضيف الشكاية التي حملت توقيع عدد من الجمعيات التي تنشط بتراب الجماعة في مقدمتها “جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مجموعة مدارس الزوايا”، أن هذا الفعل” يضع علامات استفهام كبيرة عن المستفيد من وراء هذه العملية التي تضرب في الصميم الميثاق الوطني المرتبط بالبيئة والتنمية المستدامة”.

وأشارت جمعيات المجتمع المدني إلى أنه” ليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيه اشجار المؤسسة لهذه الفعل، حيث ترددت أنباء خلال المواسم المنفرطة عن استفادة مستشار جماعي بالمجلس القروي لسيد الزوين من عائدات قطع هذه الأشجار”.

ودعت الشكاية إلى فتح تحقيق في الموضوع في اتجاه ترتيب الجزاءات ومحاسبة الجهات المتورطة في هذا الفعل الإجرامي.

إلى ذلك علمت الجريدة أن مدير مجموعة مدارس الزوايا المسؤول عن هذه الفرعية وجه تقريرا في هذا الصدد لرؤسائه في نيابة التربية الوطنية بمراكش مما يؤشر على أن الإدارة وجمعية الآباء ليس لها علاقة بموضوع الإجهاز على تلك الأغراس الشيء الذي يفتح الباب على مصراعيه بحسب فاعلين محلين للتساؤل حول الجهات التي تطاولت على اقتحام حرم المؤسسة التعليمية وسرقة أشجارها.

وكانت جريدة “كشـ24″، سباقة إلى نشر خبر الإجهاز على اشجار المؤسسة المذكورة في مقال تحت عنوان “إعدام العشرات من اشجار “الكاليبتوس” بمدرسة في جماعة سيد الزوين نواحي مراكش…من المسؤول عن هذه الجريمة البيئية..؟”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة