بعد مفاوضات أولياء التلاميذ مع ادارتها ..مؤسسة نور تتخذ إجراءات تضامنية

حرر بتاريخ من طرف

بعد مجموعة من المفاوضات مع ادارة المدرسة، تمكنت جمعية اباء واولياء التلاميذ، من الاتفاق مع ادارة موسسة نور، ممثلة في رئيسها الحاج عبد الكريم الاطلسي، على اتخاذ مجموعة الإجراءات التضامنية التي سيتم اعتمادها رسميا من طرف مجموعة مدارس النور .

ونظمت الإدارة العامة لمجموعة مدارس النور يوم الثلاثاء 02 يونيو2020، لقاء تواصليا مع جمعيات أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مجموعة مدارس النور، حضره المدير العام للمجموعة ، ومدراؤها المسيرين لمؤسسة النور ومؤسسة نور الخليل ومؤسسة نور تامنصورت، إلى جانب رؤساء وممثلي الجمعيات.

وبعد اتخاذ الإجراءات الاحتياطية على مستوى المسافة القانونية بين الأشخاص، ووضع الكمامات، وتهيئ الفضاء الملائم، افتتح اللقاء بتقديم ملتمسات جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ كل على حدة، وتم ذلك في إطار من الاحترام وتغليب المصلحة العامة على الخاصة،والإيمان بأهمية الحوار الهادف والرصين في تقريب الآراء، وبلوغ نتائج مرضية للأطراف المتحاورة.

وتم خلال اللقاء الذي اتسم بالشفافية والوضوح، طرح مجموعة من المشاكل والإكراهات المتعلقة بالعملية التعليمية التعلمية في ظل جائحة كورونا المستجد، وانعكاسها السلبي على الجانب التربوي والنفسي للتلاميذ، والجانب المادي للعديد من الأسر التي تضررت من أثر الحجر الصحي وحالة الطوارئ.

كما تم تذكير الحضور بالقرارات التي تم اتخاذها من طرف المجموعة خلال الثلاث الأشهر الأولى من الحجر الصحي كعدم تذكير أو الضغط على أولياء التلاميذ لأداء واجبات التمدرس المستحقة لأشهر أبريل وماي ويونيو، علما بأنه بالرغم من هذه الظروف، التزمت مجموعة مدارس النور بالوفاء بواجباتها المادية تجاه الأستاذات والأساتذة وكافة العاملين بها من أجور كاملة ، وواجبات الانخراط في صندوق الضمان الاجتماعي، دون اللجوء إلى الاستغناء عن أي مستخدم أو تخفيض أجره. مع الإشارة إلى أن المجموعة لم تعف من التزاماتها الضريبية والاجتماعية تجاه الدولة والتزاماتها المالية تجاه شركائها، والتضامنية في الصندوق الوطني لتدبير أزمة الوباء.

ورغم ان واجبات التمدرس منخفضة نسبيا مقارنة بالمدارس الأخرى من نفس المستوى، إضافة إلى أن التعليم عن بعد الذي تم انجازه ، كان بالمستوى اللائق، ورغم ما يكلفه القرار المتخذ من ضائقة مالية خانقة لمجموعة مدارس النور على مستوى أداء واجبات الأطر والعاملين بالمؤسسة دون اللجوء إلى صناديق الدعم الممنوحة للأجراء، وغيرها من المصاريف التي تساهم في تأزم الوضع، وفي إطار تضامنها مع الأسر وتخفيفها من العبء الذي أثقل كاهلها، قررت إدارة المجموعة بالتوافق مع كل الجمعيات وممثلي الأولياء اتخاذ مجموعة من الاجراءات.

ويتعلق الامر بخصم نسبة% 50 من واجب التمدرس لشهور أبريل، ماي ويونيو 2020 مع الأداء قبل 30 يونيو2020. والتسريع بأداء متأخرات واجبات التمدرس إلى غاية مارس 2020، بالاضافة الى الإعفاء من مصاريف النقل للشهور الثلاث، الى جانب تمكين الأسر التي أدت واجبات التمدرس والنقل لشهور أبريل، ماي ويونيو من نفس الخصم% 50 من هذه المبالغ واحتسابها ضمن واجبات التمدرس للموسم الدراسي المقبل 2020-2021.
.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة