بعد مصرع طفل غرقا.. تنسيقية تندد بغياب شروط السلامة بورش سد أيت زياد بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

نددت تنسيقية أيت زياد للسكان المتضررين من برمجة سد أيت زياد جماعة تديلي مسفيوة، بغياب شروط السلامة داخل ورش منطقة الأشغال بهذا المشروع.

وقالت التنسيقية في بيان تنديدي “في إطار تتبعنا لمسار الاحداث المرتبط بتحركات الشركة المكلفة بمشروع بناء السد ؛وبعدما نبهنا مرات عديدة لخطورة الوضع من خلال مجموعة من الأحداث السابقة ,فوجئنا اليوم بحادث مأسوي أليم كان ضحيته طفل في مقتبل العمر غرق في إحدى الحفر المائية بمنطقة الأشغال التابعة للشركة المكلفة ببناء السد، وقد خلف هذا الحادث صدمة في أوساط الساكنة المحلية وكل من علم به من قريب اوبعيد” .

و سجلت التنسيقية تضامنها اللامشروط مع عائلة الضحية، كما نددت بتثبيت الورش وانطلاق الأشغال في منطقة مأهولة بالسكان وما يشكل من مخاطر على الأرواح والممتلكات.

وجدد السكان المتضررين من برمجة سد أيت زياد دعوتهم للجهات المعنية بتسريع وتيرة التعويضات لتفادي مزيد من الاحتقان والمخاطر، كما دعا المتضررون إلى الحسم في الملفات الٱنية وعلى رأسها ملف السكن وذلك بتسريع وتيرته .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة