بعد محاولة قتله.. إمام مسجد “حسان” يلجأ لحارس شخصي لحمايته

حرر بتاريخ من طرف

بعد حالة الفوضى و الاستنفار التي تسبب فيها شخص مسلح هاجم خلالها  إمام مسجد حسان محاولا ذبحه أثناء خطبة الجمعة شهر ماي الماضي، أصبح إمام المسجد المشهور في الرباط تحت حماية حارس شخصي، يلازمه منذ دخوله إلى المسجد إلى حين مغادرته بعد أداء الصلاة.

ولوحظ أن الحارس الشخصي ظهر مؤخرا، وهو يجلس قبالة المنبر، منذ لحظة دخول الخطيب إلى المسجد، حيث كلما أقيمت الصلاة بدأ الحارس الشخصي في أخذ مكان له في الصف الأمامي لمراقبة الإمام.

وظهر الحارس الشخصي أمام المصلين في جمعة يوم أمس وهو يقبض يد الخطيب بعد نهاية الصلاة ويرافقه إلى حين مغادرة المسجد، فيما بدى أن الخطيب لم يعد يسلم على الناس ولم يعد يجيب على أسئلتهم كما تعودا بعد نهاية صلاة الجمعة بل يغادر بعدها مباشرة.

يشار أن الإمام تعرض لمحاولة ذبح من طرف شاب كان يحمل سكينا من الحجم الكبير أثناء إلقاء خطبة الجمعة لاسباب مجهولة، قبل أن يحاصره المصلون ويمنعونه من الإقدام على فعلته، وسط حالة من الرعب والهلع اجبرت القناة الاولى أنذاك التي كانت تبث اطوار صلاة الجمعة الى قطع البث و الاكتفاء بمشاهد خارجية من محيط المسجد.

وقد استنفرت الواقعة مختلف المصالح الامنية بالعاصمة، حيث انتقلت الى عين المكان و قامت باعتقال المعني بالأمر واقتياده لمركز الأمن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة