بعد قصة ”سْلُّو”.. بيع 150 غراما من الزعفران بنحو 15 مليون في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

بعد تجربة بيع كيلوغرام من “سلو” مقابل مبلغ يفوق 5 آلاف دولار أميركي، تمكن شاب مغربي من تحقيق رقم قياسي جديد يتمثل في بيع 150 غراما من الزعفران مقابل مبلغ يقارب 17 ألف دولار (حوالي 15 مليون سنتيم) .

وكان الفاعل الجمعوي، جلال اعويطة، قد أعلن عن إطلاق مزاد لبيع 150 غراما من الزعفران في إطار مبادرة خيرية تهدف إلى دعم أرملة وأيتامها السبعة.

وبعد 24 ساعة أعلن اعويطة أن المزاد انتهى ببيع الزعفران مقابل مبلغ 150 ألف درهم (نحو 17 ألف دولار) بالإضافة إلى تمكين السيدة المستفيدة من المبادرة من مساعدة فريق من الخبراء لتطوير مشروعها.

وفي هذا الإطار، نشر اعويطة تدوينة عبر حسابه الفيسبوكي قال فيها إن “مزاد 150 غرام ديال الزعفران الذي أطلقته البارحة استقر ثمنه في 150.000 درهم (15 مليون) بالاضافة إلى فريق بخبرة عالية متطوع (مهندس فلاحي، شركة تواصل، شركة تسويق..) لمساعدة سعيدة صاحبة الزعفران على تطوير مشروعها والارتقاء به”.

وتأتي مبادرة مزاد الزعفران بعد أقل من شهر على مبادرة مشابهة أفضت إلى بيع كيلوغرام من “سلو” (نوع من التحلية المغربية) مقابل أزيد من 5 آلاف دولار، وهو المبلغ الذي استفادت منه السيدة التي حضرت الطبق، والتي كان اعويطة قد أوضح أنها تمر بظروف صعبة حيث أن زوجها مصاب بالسرطان وابنها هو المعيل الوحيد لهم.

ولقيت المبادرة تفاعلا واسعا من قبل العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بها وبأهدافها الخيرية.

للسنة الثانية على التوالي، لن يتمكن المغاربة من إقامة صلاة عيد الفطر في المساجد والمصليات وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

فقد أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في المغرب، أمس الثلاثاء، أنه تقرر في ظل ظروف التدابير الاحترازية من عدوى وباء (كوفيد 19)، عدم إقامة صلاة عيد الفطر سواء في المصليات أو المساجد.

وعزت الوزارة، في بلاغ لها، هذا القرار إلى التوافد الذي يتم عادة في هذه المناسبة ونظرا لصعوبة توفير شروط التباعد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة