بعد قرار الإغلاق في رمضان..حملة فيسبوكية واسعة لمساعدة نوادل المقاهي

حرر بتاريخ من طرف

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حملة واسعة للتضامن مع عمال المقاهي والمطاعم الشعبية، بعد قرار الحكومة القاضي بحظر التجوال الليلي ابتداء من الثامنة مساء إلى السادسة صباحا خلال شهر رمضان، وهو ما يعني إغلاق كلي للمقاهي والمطاعم لمدة شهر كامل.

وتروم هذه الحملة، مساعدة هؤلاء العمال من خلال تخصيص مبلغ 300 درهم لكل مساهمٍ تقدم كمساعدة مالية لهؤلاء المتضررين من قرار الحكومة الإغلاق “المسائي” في رمضان.

ودعا النشطاء، من مرتدي المقاهي مساعدة المهنيين خصوصا النوادل، عبر إطلاق هاشتاغ 10 دراهم للفرد لكل يوم طيلة شهر رمضان، وهي المبادرة التي لقيت المبادرة استحسانا كبيرا في صفوف رواد الفيسبوك وتم مشاركة الفكرة على نطاق واسع.

وانتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر عددا من رواد المقاهي وهم يقدمون الواجب التضامني المحدد في 300 درهم للعمال الذين سيتوقفون عن العمل خلال شهر رمضان، بعد المصادقة على قرار “الإغلاق المسائي”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. لا ندري كيف تجمع وكيف توزع ومن القائم عليها هذه فوضى ليس إلا اوتسول من الدرجة الأولى كان على هؤلاء المطالبة بحقوق هؤلاء العمال كإجراء لتمكينهم من التقاعد والعطل السنوية و التصريح به في التأمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة