بعد قرابة شهر من الجفاء والتصعيد: الوالي كريم قسي لحلو يمتص غضب نقابة الصحافة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

استدعى والي جهة مراكش مساء امس الخميس ممثلين عن الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش آسفي، حيث عقد الطرفان جلسة حوار، سادها جو من الاحترام المتبادل.

وعبر والي جهة مراكش بالمناسبة عن رفضه لأي سلوك من شأنه أن يمس بكرامة الأسرة الإعلامية بالمدينة والجهة، منوها في ذات الوقت بالجهود والتضحيات التي يبذلها ممتهنو مهنة المتاعب في خدمة الشأن العام المحلي والوطني والمصلحة العامة للوطن والمواطنين.

وفي نفس السياق توعد والي الجهة، باتخاذ كل مايلزم من الإجراءات الإدارية والقانونية، في حق كل مسؤول كيف ماكانت مرتبته المهنية، تبث تورطه في أي سلوك إداري اومهني خارج القانون.

وعلى إثر جلسة الحوار التي جمعت المكتب النقابي، بوالي جهة مراكش كريم قسي لحلو، قرر المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش آسفي، تعليق كل الخطوات النضالية، التي سبق الإعلان عنها، في انتظار نتائج البحث الإداري الذي فتحته مصالح ولاية مراكش تحت إشراف المسؤول الأول بالولاية، في شأن انتهاك حرمة مقر اذاعة مراكش الجهوية يوم 26 يناير الماضي، من طرف عوني للسلطة بدون سند قانوني، واي مبرر مقبول.

وارتباطا بذات الموضوع ثمن الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش آسفي، المواقف الشجاعة، والمبادرات الإيجابية. لكل الهيئات الحقوقية والمنظمات النقابية وجمعيات المجتمع المدني والأحزاب السياسية الوطنية، التي أعلنت تضامنها المطلق مع الجسم الصحفي بالمدينة، ومطالبه المشروعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة