بعد قبول ملف “موروكو 2026”.. هذه ردود الأفعال عبر العالم

حرر بتاريخ من طرف

خلفت مصادقة لجنة التقييم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على ملف الترشيح المغربي لتنظيم كأس العالم 2026 شعورا بالارتياح، بعد ترقب ومخاوف من احتمال الإقصاء قبل الوصول لمرحلة التصويت.

وقال رئيس لجنة الترشيح المغربي مولاي حفيظ العلمي تعلقيا على قرار لجنة التقييم إن “المغرب يتخذ موقعا اليوم في مستوى الأمم العظيمة”.

وأضاف في تصريح أرسل الى وسائل إعلام منها وكالة فرانس برس “نحن من الأمم القليلة التي تملك القدرة على الترشح وملاءمة المعايير التي يشترطها دفتر تحملات الفيفا”.

ونشرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية الخبر مشيرة إلى أن الملف المغربي تمكن من تخطي مرحلة التقييم، مبرزة التنقيط الذي حصل عليه كلا الملفين.

وتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مع القرار، معربين عن “الفرح والفخر” و”استمرار الأمل”، بينما تحدثت وسائل إعلام محلية عن “اجتاز عقبة” في طريق المنافسة على استضافة المونديال.

نفس الموقف أشارت إليه إذاعة RFIوالتي نقلت تصريحا لمنصف بلخياط عضو لجنة ترشيح المغرب.

ويتنافس المغرب على استضافة كأس العالم 2026، مع ملف ترشيح ثلاثي مشترك بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

ويعتزم المغرب في ترشيحه الاستضافة على 12 ملعبا في 12 مدينة، منها خمسة ملاعب جاهزة سيتم تجديدها، وبناء ثلاثة أخرى حديثة.

اما الملف الثلاثي الاميركي الكندي المكسيكي، فيعول على 23 مدينة تم اختيارها ضمن لائحة اولية (بما في ذلك 4 مدن كندية و3 مكسيكية)، على ان تتضمن اللائحة النهائية 16 مدينة بملاعب يبلغ معدل طاقتها الاستيعابية 68 الف متفرج، “مبنية وعملية”.

وكانت قناة سكاي سبورت من بين وسائل الإعلام الأولى التي نشرت الخبر عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وموقعها الإكتروني.

ويعول المغرب على دعم الاتحادات الإفريقية ليكون ثاني بلد في القارة السمراء يحتضن المونديال بعد جنوب افريقيا 2010. كما يراهن على الاتحادات العربية وقربه الجغرافي من أوروبا لنيل أصوات القارة العجوز.

وقال رئيس لجنة الترشيح المغربية مولاي حفيظ العلمي لفرانس برس عشية قرار لجنة الخبراء “نعول على الجميع، على كل البلدان، لدينا تكتلات تربطنا بها علاقات أكثر تمايزا من الآخرين، وأشير الى ان الدعم الذي لقيه الملف المغربي كان أكبر مما نتوقع”.

وللمرة الأولى، ستتم عملية الاقتراع من قبل كل الدول الأعضاء في الفيفا، وليس اللجنة التنفيذية فقط. وسيشارك في عملية التصويت 207 أعضاء من أصل 211، علما ان المرشحين الأربعة لا يشاركون التصويت.

ويسعى المغرب للمرة الخامسة لاستضافة المونديال، بعد أربع محاولات مخيبة لتنظيم نسخ 1994 و1998 و2006 و2010.

المصدر : ا.ف.ب

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة