بعد فاجعة ريان.. جماعات تشرع بإغلاق فوهات آبار مهجورة بالحوز

حرر بتاريخ من طرف

شرعت العديد من الجماعات الترابية بإقليم الحوز ، على إثر الحادث الأليم الذي تعرض له المرحوم الطفل ريان، في إغلاق و تأمين فوهات الآبار، مع دعوة جميع أصحاب الضيعات الفلاحية بتسييج صهاريج السقي وإغلاق و تأمين فوهات الآبار التي يستغلونها.

كما دعا رؤوساء الجماعات بالحوز كل المواطنات و المواطنين الذين لهم علم بتواجد أحد الآبار أو الثقوب المائية المهجورة الاتصال بمنتخبي الجماعة و السلطات المحلية لغلقها أو ردمها نظرا لما تشكله من خطر على الساكنة.

وكانت وزارة الداخلية، قد أمرت بهدم وإغلاق الآبار و الحفر المهجورة والقريبة من التجمعات السكانية، وأعوان السلطة بمدها بإحصاء وجرد شامل لكافة الآبار المهجورة والعشوائية، خصوصا في المناطق القروية بالمملكة.

وهو القرار الذي يأتي مباشرة بعد استخراج جثمان الطفل “ريان”، من البئر التي سقط فيها بجماعة تمروت بإقليم شفشاون بدوار “إغران”. وما أعقب ذلك من حملة واسعة طالبت بردم أو إغلاق الآبار المفتوحة، تفاديا لوقوع ضحايا جدد.

وتسعى التعليمات الصارمة للداخلية، إلى وضع حد للحوادث التي تخلفها الآبار العشوائية، والاسراع بطمر المهجورة منها، وضمان شروط السلامة للآبار الغير المسيجة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة