بعد توقيف التعقيم استجابة لمنظمة الصحة .. مقاطعة جليز تتراجع عن قرارها

حرر بتاريخ من طرف

أعلن رئيس محمد مقاطعة جليز بمراكش عن تراجع المجلس عن قرار توقيف عملية تعقيم الشوارع الاوا الذي كان المجلس قد اتخذه قبل يومين استجابة لتوصيات منظمة الصحة العالمية التي نبهت لاضرار المطهرات المستعلة على الصحة العامة.

وجاء التراجع عن القرار الي كان المجلس اعلن عنه بموقعه الرسمي، بعد إجراء مشاورات مع الجهات المعنية بالموضوع ، و التي ارتأت مواصلة المجلس لعمليات التعقيم، إلى حين صدور قرار رسمي من طرف المصالح المختصة، علما أن مقاطعة جيليز بمراكش تعتبر المقاطعة الاكثر تعقيما للشوارع و الاحياء بمراكش منذ ظهور الوباء، حيث شرعت منذ مارس الماضي في عمليات واسعة اعتبرت الاكبر في المدينة الحمراء، بعدما شملت أيضا حتى الاحياء والدواوير الهامشية المحسوبة على المقاطعة، ما قوبل باستحسان الساكنة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت السبت الماضي، من رشّ المطهرات في الشوارع على غرار ما يحصل في بعض الدول، مشيرة الى ان الامر لا يقضي على فيروس كورونا وينطوي على مخاطر صحيّة، وأن “الرشّ في الفضاءات المفتوحة على غرار الطرق والأسواق غير موصى به لقتل الفيروس المسبب لكوفيد-19 لأن المطهّر يفقد تأثيره بالأوساخ والركام”، كما اعتبرت منظمة الصحة العالمية أن الشوارع والأرصفة ليست “خزانات لعدوى” كوفيد-19، مضيفة أن رشّ المطهرات قد يكون “ضاراً بصحة الإنسان”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة