بعد توالي حوادث الغرق بالحوز.. حقوقيون يدخلون على الخط

حرر بتاريخ من طرف

طالب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بإقليم الحوز، بفتح تحقيق في توالي حوادث الغرق بالإقليم، وترتيب الجزاءات على المسؤولين، إضافة إلى تسييج قناة الري زرابة، ووضع علامات التشوير لمنع السباحة بها، وكذا وضع برامج تنموية هادفة وجادة للنهوض بأوضاع الاقليم.

وقال بلاغ للمكتب الحقوقي في هذا الصدد، أن الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يتابع بقلق وأسى شديدين توالي حوادث الغرق المميتة باقليم ىالحوز،وخصوصا بالدائرة الترابية أيت أورير، بحيث شهد هذا الشهر ثلاث حالات وفاة احداها بقناة الري زرابة، والثانية باحدى صهاريج الضيعات الفلاحية المتواجدة بجماعة تمازوزت، راح ضحيتهما تلاميذ يافعين في مقتبل العمر.

وسجل المكتب الحقوقي، بكل مرارة توالي هذه الحوادث سنويا مع حلول فصل الصيف، في غياب اماكن للترفيه والسباحة ومتنفسات في عز الحر الشديد الذي تشهده المنطقة عموما.

كما سجل البلاغ ايضا التعاطي السلبي والمستهتر للسلطات المحلية في وضع حد لهذه الحوادث المأساوية وإنهائها.

وأعلن المكتب المحلي تعازيه الحارة لأسرة الفقيدين، وتحمليه المسؤولية للسلطات الاقليمية ومكتب الحوز في عدم وضع حد لهذه المآسي بتسييج قناة الري زرابة، محملا المسؤولية أيضا للسلطات المحلية والمجالس الجماعية بالاقليم في غياب متنفسات واماكن الترفيه لأبناء الاقليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة