بعد تصريح وزير الصحة.. الاستقلال يُحذّر أن يصبح المغاربة مجرد حقل تجارب

حرر بتاريخ من طرف

وجّه الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا لوزير الصحة بشأن مشاركة المغرب في التجارب السريرية الخاصة بالأبحاث الجارية لإيجاد لقاح لفيروس كوفيد 19، بناء على التصريحات التي أدلى بها الوزير خالد آيت الطالب للصحافة، الأسبوع الماضي وأكد من خلالها مشاركة المغرب في هذه التجارب السريرية.

السؤال الذي وجهه رئيس الفريق، نور الدين مضيان، حذر من أن يتحول المغاربة لـ”حقل تجارب“ مؤكداً أن هذه التجارب السريرية للقاحات والأدوية يجب أن تكون محصنة بشكل كامل، خصوصاً وأن وزارة الصحة المغربية لا تشارك فعلياً في هذه التجارب.

ويقول السؤال :” اذا كان من المهم المساهمة في البحث العلمي لتجاوز جائحة كورونا، فإن التجارب السريرية للقاحات والأدوية تكون محصنة بشكل كامل حتى لا يتحول المواطنون المغاربة إلى مجرد حقل تجارب ما دامت الوزارة لا تشارك في الأبحاث فعلياً“.

وتابع السؤال مؤكداً على أن المشاركة في التجارب السريرية يحتاج إلى متطوعين يجب أن تقدم لهم كافة الضمانات عن المخاطر الصحية أن يتعرضوا لها نتيجة تلك التجارب.

وتساءل الفريق الاستقلالي، عن الكيفية التي سيتم بها اختيار المشاركين في تلك التجارب وأساسا ضمان علمهم وموافقتهم المسبقة مع كل الضمانات الواجبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة