بعد تسجيل إصابات بكورونا.. هل تحظر السلطات مقاهي الشيشا بمراكش؟

حرر بتاريخ من طرف

أثار إعلان وزارة الصحة تسجيل حالات مؤكدة لفيروس “كورونا” بالمملكة، جملة من التساؤلات حول سبل الوقاية من انتشار هذا الفيروس بالأماكن العامة لاسيما بالفضاءات التي يشتد فيها الإختلاط بين البشر مثل المقاهي والملاهي الليلية.

وفي ظل تفشي الفيروس يلاحظ أن مقاهي “الشيشا” بالمدينة الحمراء وغيرها من المدن المغربية، لاتزال تنشط على نفس الوثيرة على الرغم من أن خطر الإصابة بفيروس كورونا يتربص بمرتادي هاته المقاهي، مما يفتح الباب على مصراعيه للتساؤل حول الإجراءات التي أعدتها السلطات لحظر نشاط هذه المقاهي.

وفي الوقت الذي لم تصدر الحكومة أي أوامر لمنع استخدام كل ما يتعلق بمنتجات واستهلاك “الشيشة” في المقاهي المغربية، أو إغلاق هذه الأخيرة إلى حين السيطرة على الوباء في العالم، أعلنت قطر إيقاف تقديم الشيشة بالمقاهي اعتبارا من اليوم الثلاثاء، للحد من انتشار فيروس “كورونا” على غرار دول خليجية أخرى مثل الكويت والسعودية.

وعممت إدارة “سوق واقف” بقطر مذكرة على أرباب المقاهي تدعوهم لوقف تقديم الشيشة بجميع المطاعم والمقاهي حتى إشعار آخر، محذرة من أن عدم الإلتزام بهذا القرار سيعرض المخالفين إلى سحب ترخيص تقديم الشيشة نهائيا واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

وحذر خبراء الصحة، من ارتياد مقاهي الشيشة، لما لها من دور كبير من تفشي فيروس كورونا، بحيث يمكن أن يؤدي تبادل الشيشة أو استعمال واحدة مرات عديدة في اليوم لعدد كبير من الزبائن دون تغييرها أو تطهيرها، أو تعقيم القارورات، إلى انتشار الفيروس، إذا كان أحد مستعمليها مصاب، ناهيك على أن الهواء المتصاعد من “الشيشة” قد يحمل لعاب الشخص الذي قد يصل إلى الشخص الجالس إلى جانبه أو أمامه؛ وهو ما يعني أنه إذا كان شخص واحد مصاب بفيروس “كورونا” داخل مقهى للشيشة، فإن خطر إصابة جميع مرتادي هذا النوع من المقاهي يبقى أمر وارد جداً.

فماذا تنتظر السلطات المغربية لاتخاذ نفس الإجراءات من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد؟.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة