بعد تدمير نصب المحرقة.. الصحافة الاسرائيلية تتهم المغرب بمعاداة السامية

حرر بتاريخ من طرف

اتهمت الصحافة الاسرائيلية السلطات المغربية بمعاداة السامية، حيث صنفت جريدة “جيروزاليم بوست” الذائعة الصيت في اسرائيل، خبر اقدام السلطات على هدم نصب الهولوكوست المثير للجدل بجماعة ايت فاسكا، ضمن خانة الانباء المتعلقة بمعاداة السامية بموقعها على الانترنت.

وجاء في مقال للصحيفة الاسرائيلية مساء أمس الثلاثاء ، ان السلطات المغربية دمرت نصبًا تذكاريًا للهولوكوست يوم الاثنين الماضي في آيت فاسكا جنوب شرق مراكش، بعد أن كشفت “جيروزاليم بوست” عن تفاصيل المشروع في وقت سابق، ونقلت عن مؤسس المنظمة الالمانية المشرفة على المشروع، أن جميع المنشآت والأعمال الفنية التي تم بناؤها تم “تدميرها عمداً بواسطة الجرافات” ، كما تم تدنيس كتل قوس قزح عند المدخل ، التي تخلد ذكرى ضحايا الهولوكوست من المثليين، كما تم قطع خطوط المياه والكهرباء.

ونقلت الصحيفة عن “اوليفير بينكوفسكي” مؤسس المنظمة الالمانية “بيكسل هيلبر” اعتقاده أن قبولًا للمجتمع اليهودي كان في المغرب “لكنه ليس كذلك” وفق تعبيره، مشيرا انهم يتوصلون بالكثير من الرسائل المعادية للسامية ومناهضة المثليين.

وتطرقت الصحيفة الاسرئيلية لبلاغ السلطات المغربية التي انكرت في بيان صحفي، أن النصب التذكاري كان قيد الإنشاء ، مضيفة أن مثل هذه الادعاءات “لا أساس لها من الصحة” وأن “إنشاء مثل هذا المشروع يتطلب موافقة الموافقات الإدارية الحالية”، فيما كان “بينكوفسكي” قد زعم أن السلطات تدرك أن النصب التذكاري كان قيد الإنشاء ، لكنهم “رفضوا التعاون مضيفا بالقول “لسوء الحظ، منذ البداية، رفضت السلطات التعاون خلال السنة الأولى”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة