بعد تخلصها من ضغط الدخول المدرسي.. هل تدعم السلطة المؤسسات التعليمية؟

حرر بتاريخ من طرف

يتساءل مهتمون بالشأن التربوي، إن كانت السلطات المحلية ستقدم الدعم للمؤسسات التعليمية من أجل تفادي الاكتظاظ أمام المدارس في الفترة الحالية بالتزامن مع اجراءات الدخول المدرسي.

ويأتي هذا التساؤل، بعدما تخلصت الملحقات الادارية ضغط توفير عقود الازدياد للتلاميذ من اجل التسجيل او إعادة التسجيل في المدارس بمختلف الاسلاك التعليمية ، بعد تدخل وزارة التربية الوطنية التي تخلت عن هذا الاجراء، بسبب الاكتظاظ الذي عرفته مختلف الملحقات الادارية خلال الايام الماضية من طرف اولياء التلاميذ.

وينتظر المهتمون الى جانب الاطر التربوية والادارية بمختلف المؤسسات، ان ترد السلطة الجميل لوزارة التربية الوطنية، من خلال المساهمة في فرض النظام وتدابير حالة الطوارئ عبر ضمان التباعد الاجتماعي بمداخل المؤسسات التعليمية، او على الاقل توفير الحواجز الحديدية للمؤسسات، من اجل ضمان تطبيق الاجراءات الوقائية الضرورية.

وقد عاينت كش24 نمودجا من من خلال وقوفها على الصعوبات التي عانت منها مؤسسة برادي 2 الابتدائية بمراكش، حيث يحتشد العشرات من الاباء منذ وقت مبكر من الصباح وعلى مدى ساعات طوال، للاستفسار عن مختلف الإجراءات الخاصة بالدخول المدرسي، ما يفرض تحديات جمة، تستدعي دعم السلطات او على الاقل، توفير حواجز حديدية لتنظيم الحشود.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة