بعد الحكم عليه… هيئة حقوقية تكرم “طبيب الفقراء”

حرر بتاريخ من طرف

قررت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، تكريم الدكتور المهدي الشافعي الملقب ب”طبيب الفقراء”، ”، اعترافا “بنبل سلوكه المهني النبيل بعدم تلقيه أي رشوة وبحضوره الدائم وتواصله الحسن مع أسر المرضى، وتواجده الدائم بمكتبه على الدوام من أجل خدمة الأطفال، ومداومته حتى العاشرة ليلا من أجل تلبية الحاجيات الصحية لسكان المنطقة دون موعد أو وسيط، الشئ الذي جعل منه طبيبا إنسانيا وطنيا.

وقال رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، في تصريح له لأحد المنابر الاعلامية، إن التكريم يعد “رسالة مزدوجة موجهة لكل شرفاء الوطن من الأطر الوطنية التي لا يمكن أن نتركهم وحيدين في مواجهة منظومة فساد قوية تتحكم في رقاب الموظفين العموميين عبر ترسانة قانونية على النقاش.

وعبرت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، وفق المصدر ذاته، عن تضامنها التام واللامشروط مع الدكتور المهدي الشافعي، الذي أجرى أكثر من 560 عملية جراحية للفقراء في ظرف لا يتجاوز 8 أشهر، بمعدل ثلاث عمليات في اليوم، أمام ما أسمته “الشطط في استعمال السلط والتصرفات التعسفية للإدارة والمحاكمات الجائرة والإحكام التي يمكن أن نضع عليها عشرات علامات الإستفهام”، مطالبين الحكومة بوقف حملات التضييق عن الدكتور، و وضعه في المكانة المهنية التي يستحقها وإسقاط كافة المتابعات “الكيدية” ضده”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة