بعد التماطل في تسليم مستحقاتهن.. مؤطرات محاربة الأمية يشتكين الوزارة الوصية

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

أفادت مصادر مطلعة لـ كشـ24، أن مؤطرات محاربة الأمية بسطات، يشتكين الجهات المسؤولة جراء سياسة التسويف والتماطل واللامبالاة في تسليم مستحقاتهن، والتي ظلت حبيسة الرفوف والنسيان لسنوات طويلة، وخاصة في ظل الظرفية الاستثنائية الراهنة التي تشهدها البلاد عموما.

واستنادا لمصادر كشـ24 فقد إشتكت المؤطرات في برنامج محو الأمية بسطات ما وصفنه بالضرر النفسي والمادي الذي لحق بهن جراء عدم صرف مستحقاتهن لمدة ليست بالقصيرة، واعتبرن أن الأمر يعد تسويفا وتماطلا وغير مقبول شكلا ومضموناّ، ويضرب في العمق الرؤية الاستراتيجية الوطنية لمحو الأمية الذي تنفذه الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المؤطرات وإلى حدود اليوم لم يستفدن من تعويضاتهن بسبب عدم تحويل المبالغ المالية المستحقة في الشطرين الثاني والثالت لشراكتين أنجزتا بسطات، بالإضافة إلى عدم التزام الجهات المسؤولة عن تنزيل البرنامج الضخم والكبير على المستوى الترابي بالشكل اللائق والمطلوب.

واعتبرت مؤطرات برنامج محو الأمية، أنهن وعلى الرغم من دورهن الكبير في تنزيل البرنامج إلا أنهن الحلقة الأضعف في التدبير المالي لهذه الرؤية بسبب التماطل الكبير في صرف المستحقات، وذلك على عكس التدبير المحكم والسلس لنفس البرنامج على مستوى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية التي تصرف مستحقات مؤطراتها في وقتها دون تماطل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة