بعد التقدم والاشتراكية.. نقابة تتقدم بمقترح قانون لتفويت أصول شركة سامير

حرر بتاريخ من طرف

بعد فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، مجموعة نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، تعيد طرح مقترح القانون الرامي لتفويت أصول شركة سامير في طور التصفية القضائية لحساب الدولة المغربية ومقترح القانون المتعلق بتنظيم أسعار المحروقات.

وكانت الحكومة السابقة قد رفضت مقترح قانون لتفويت أصول شركة “ساميىر” لتكرير البترول لحساب الدولة المغربية، وهو المقترح الذي تقدم به كل من الفريق الاشتراكي ومجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وفريق الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين.

وبعث رئيس مجلس المستشارين السابق، حكيم بنشماش، مراسلة إلى رؤساء الفرق والمجموعة النيابية تتضمن موقف الحكومة من مقترح القانون المتعلق بمصفاة سامير، حيث جاء جواب الحكومة بعدم قبول مقترح القانون دون تقديم تفسير لدواعي هذا الرفض.

وكانت الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول قامت بحشد الدعم لمقترح القانون من خلال الاجتماع بقيادات الأحزاب السياسية والمنظمات النقابية، حيث تبناه الفريق الاشتراكي ومجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل وفريق الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين، والمجموعة النيابية لجزب التقدم والاشراكية والفريق النيابي لحزب الاستقلال بمجلس النواب.

ويدعو مقترح القانون إلى تفويت جميع الأصول والممتلكات والعقارات والرخص وبراءات الاختراع المملوكة للشركة المغربية لصناعة التكرير “سامير”، مطهرة من الديون والرهون والضمانات، بما فيها الشركات الفرعية التابعة لها والمساهمات في الشركات الأخرى، لحساب الدولة المغربية.

كما يدعو إلى إلغاء كل الرهون والضمانات كيفما كان نوعها، المسجلة على ممتلكات شركة سامير، على أن يعهد إلى وزارة المالية والاقتصاد وإصلاح الإدارة، القيام بكل الإجراءات المطلوبة لنقل الملكية لحساب الدولة المغربية والشروع في استئناف الإنتاج بشركة سامير.

وأَضاف مقترح القانون في مادته الرابعة أنه “تحدد بنص تنظيمي آليات وإجراءات التفويت لأصول شركة سامير في طور التصفية القضائية لحساب الدولة المغربية وتعويض كل الأطراف المعنية”، مشيرا في المادة الخامسة أن “هذا القانون يدخل حيز التنفيذ، ابتداء من يوم نشره بالجريدة الرسمية.”

وتواجه شركة سامير منذ 21 مارس 2016 التصفية القضائية مما استوجب عرضها للتفويت القضائي بغاية المحافظة على التشغيل وتغطية الديون المتراكمة عليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة