بعد اغتصابها بوحشية.. لسعة عقرب تقتل طفلة نواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

لفظت طفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات أنفاسها الأخيرة قسم المستعجلات بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة  صباح يوم أمس الأحد 15 يوليوز 2018، متأثرة بمخلفات لسعة عقرب سامة.

وحسب مصادر محلية فإن، الطفلة التي كانت تدعى قيد حياتها (ه .ع) ، تسكن رفقة أسرتها بدوار المنايرة بجماعة أولاد مسعود بقيادة أولاد بوعلي، بعدما لسعتها عقرب لم يسعفها نقلها إلى المستعجلات بمستشفى السلامة، لإنقاذ حياتها، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة .

لكن الغريب تقول المصادر ذاتها، أن لسعة العقرب كانت وراء اكتشاف الطبيب المعالج أن الطفلة سبق أن تعرضت لاغتصاب منذ ثلاثة أشهر من طرف ذئب بشري، هذا وقد فضح الأمر رغم محاولة أسرتها التستر على صاحب الفعل الشنيع والذي يرجح أن يكون أحد أفراد العائلة بعدما أقدم على افتضاض بكارتها جراء عملية الإيلاج أثناء ممارسته الشذوذ الجنسي على الطفلة .

إلى ذلك تواصل عناصر الضابطة القضائية التابعة لمركز الدرك الملكي ببني عامر تحقيقاتها للوصول إلى هوية المغتصب الحقيقي لتقديمه إلى العدالة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة