بعد ارتكابه لـ17 جريمة.. الإفراج بشروط عن عداء مغربي بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

بعد مرور أسبوع على اعتقال العداء المغربي المقيم باسبانيا، جواد توغان بطل ماراطون فالنسيا في عام 2018، البالغ من العمر 27 سنة، قررت محكمة فالينسا يوم أمس الاربعاء الافراج عنه بشروط.

ووفق موقع “لابروفانسياس” الاسباني فإن المحكمة أفرجت عن العداء المغربي شريطة عدم ارتكابه أي جريمة كيفما كان نوعها لمدة ثلاث سنوات، وكذا منعه من دخول مراكز التسوق لعلامة “كارفور” و”إلسار مول” طيلة الفترة المحددة، بالإضافة إلى الالتزام بخضوعه للعلاج من الإدمان على المخدرات.

ورغم أنه يعرب عن أسفه في كل مرة يتم إيقافه إلا أن هذه المرة 17 التي يتم فيها اعتقاله، بسبب ارتكابه جرائم تتعلق بالسرقة والاحتيال والمقاومة وانتهاك قانون الأجانب.

وسبق للعداء المغربي أن قام بسرقة نظارات الواقع الافتراضي يوم الأحد الماضي، إلا أن كاميرا المراقبة سجلته أثناء ارتكاب الجريمة، ليعود في اليوم نفسه بعد الظهيرة من أجل سرقة أشياء أخرى، ليقوم ببيعها لاحقا في شوارع فالينسيا

ونشر جواد توغان، تدوينة الأسبوع الماضي على حسابه في فيسبوك، قال فيها “لست على ما يرام” وأضاف “أنا حقا آسف يا أصدقائي. أتمنى أن أتمكن من إعادة بناء حياتي و الابتسامة مرة أخرى لأمي”، حسب المصدر ذاته.

ويذكر أن نادي “بلاياس دي كاستييون” الإسباني لألعاب القوى، قام بطرد العداء المغربي في يوليوز الماضي، وذلك بعد تورطه في عمليات سرقة، موضحا أن ذلك “يتعارض مع قيم النادي”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة