بعد إدانته بسبب فيديو مسيئ للمغربيات.. كوميدي جزائري يغادر السجن بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24 من مصادر مطلعة، أن الممثل الهزلي الجزائري إبراهيم بوهليل الحامل للجنسية الفرنسية الذي كان قد أدين بثمانية أشهر سجنا نافذة بسبب فيديو “مسيء” للاطفال والنساء المغربيات، قد غادر سجن لوداية خلال الساعات القليلة الماضية.

وكان القضاء قد ادان في أبريل الماضي الممثل الهزلي إبراهيم بوهليل بالسجن بـ 8 أشهر مع النفاذ بسبب بث فيديو مهين على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أدين مرافقه، وهو فرنسي ناشط على المواقع الاجتماعية معروف بلقب “زبار بوكينغ”، بالسجن عاماً واحداً في القضية نفسها.

وأوقف الاثنان بداية ابريل الماضي لملاحقتهما بتهم “نشر صور قاصرين بدون موافقة الوالدين” و”التغرير بقاصر” و”بث تسجيل فيديو لشخص بدون موافقته”، بعدما أثار الفيديو موضوع الملاحقة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي .

وفي تسجيل الفيديو، يظهر بوهليل و”زبار بوكينغ” والممثل الفرنسي الهادي بوشنافة، الذي غادر المغرب قبل فتح القضية، وهم يصورون ثلاثة قاصرين مطلقين شتائم وواصفين الاطفال بانهم ابناء زنا من علاقات غير شرعية مع مغربيات، ما اثار استياء على مواقع التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة