بعد احتجاجات تلاميذ معهد المكفوفين بمراكش .عضو بفرع المنظمة العلوية يقدم استقالته وهذه اسباب نزولها

حرر بتاريخ من طرف

بعد احتجاجات تلاميذ معهد المكفوفين بمراكش .عضو بفرع المنظمة العلوية يقدم استقالته وهذه اسباب نزولها
توصلت “كش24” باستقالة الأستاذ (احمد غرض) عضو المكتب المسير للفرع الإقليمي للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين وضعاف، وفيما يلي نص الاستقالة :

الى السيد المحترم : رئيس المكتب الاقلمي
للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين وضعاف البصر بمراكش
تحت إشراف السيد والي جهة مراكش تانسيفت الحوز
الموضوع : استقالة

سلام تام بوجود مولانا الامام المؤيد بالله

وبعد ، السيد الرئيس المحترم ، يقول المثل العربي مكره أخاك لا بطل ، أجد نفسي في هذه اللحظة الوجدانية التي أعيشها في ظل ما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية والتربوية بمعهد أبي العباس السبتي للمكفوفين وضعاف البصر بمراكش الذي تترأسون المكتب المشرف على تدبير شؤونه ، وذلك جراء العبث والاستهتار بالمسؤولية داخل هذه المؤسسة التي تحظى بعناية سامية ، ولكن القيمين على تدبير شؤونها تربويا واجتماعيا يعبثون أيما عبث بالمسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقهم في غياب المراقبة والمواكبة لشؤون هذه المؤسسة التي تعمل بعض الجهات على تخريبها في إطار حرب غير معلنة وذلك لتحقيق أهداف شخصية .

السيد الرئيس ، أتقدم باستقالتي لأسباب كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر ما يلي :
– لقد تم انتخاب المكتب الإقليمي للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بمراكش بحضور السيد محمد امهيدية الوالي السابق لجهة مراكش تانسيفت الحوز ، وتمت المصادقة على كل أعضاء المكتب بالإجماع وبعدها بأيام تم تشكيل المجلس الإداري للمكتب الإقليمي من بعض الأعضاء واضافة أشخاص آخرين من اقتراحكم ، علما أن المتعارف عليه هو أن ينبتق المكتب التنفيذي من المجلس الاداري وليس العكس .

ومباشرة بعد دلك عينتم الأستاذ ادريس جمال وافي وانتدبتموه لينوب عنكم في تدبير شؤون معهد أبي العباس السبتي فيما يخص الشق الاجتماعي ، في حين نتساءل عن دور ومهام باقي أعضاء المكتب المسير اذا لم يتم اشراكهم في تدبير وتسيير شؤون هذا المعهد بصفتهم أعضاء في المكتب المسير بالإضافة إلى عدم تشكيل لجن وظيفية لها قوة الاقتراحية .

السيد الرئيس ، أقدر انشغالاتكم واهتماماتكم المتعددة التي تحول دون تواجدكم المنتظم بهذا المعهد الذي يعرف اختلالات تربوية واجتماعية وأخلاقية ، وأمام تعنت لوبيات الفساد بكل تلويناته و من يناصرهم من داخل وخارج المعهد ، أناشدتكم قصد التدخل الفوري لوقف هذا النزيف الذي سيعصف بهذه المؤسسة ان لم تكن هناك ارادة حقيقية لاصلاح ما يمكن اصلاحه وذلك في اطار استراتيجية يحكمها القانون و لا مجال فيها للمزايدات العاطفية ( التي تروم استمالة الأطفال قصد استعمالهم كأذرع بشرية في مضايقة ومحاربة كل من يناهض الفساد بهذه المؤسسة ) وبعيدة كل البعد عن المقارابات الأمنية ضمن منطق ” غير سلك ومن بعدي الطوفان ” .

وخير دليل على ذلك ، الوقفة الاحتجاجية المفتعلة، التي كان وراءها محرضون من داخل وخارج المعهد ، هذه الوقفة التي ضمت أشخاص لا علاقة لهم بالمعهد (منهم من هو مبصر ومن هو كفيف ) يطالبون بمحاورتكم وفي نفس الوقت ينعتون المنظمة المركزية بالجماعة الإرهابية وهذا على مسمع ومرأى السلطات المحلية ورجال الأمن وممثلين عن نيابة وزارة التربية الوطنية بمراكش .

أما الشعارات التي كانت تردد من طرف هؤلاء التلاميذ المحتجين ، يمكن أن نستشف منها وجود أشخاص آخرين وراء هذا التحريض الممنهج ، علما أن هؤلاء الأطفال كانوا في حالة من الهستيريا تتطلب التدخل الفوري من طرف الجهات المعنية لإجراء فحوصات طبية وتحاليل للدم ، وأنا على يقين أن النتائج ستكون صادمة ، مع ضرورة إخضاعهم للخبرة النفسية .

السيد الرئيس ، خلال الاجتماع العادي لشهر ماي 2012 والذي تم الاستماع فيه للعرضين الخاصين للسيد المدير والسيد المقتصد ، وهنا أود الإشارة فقط إلى عرض السيد المدير السابق الذي جاء على شكل التقرير السنوي للسير العادي للمؤسسة والذي كان في أغلبه ارتجاليا كما صرحتم به وقتها لهذا الأخير ، هذا العرض الذي لم يتطرق إلى وفاة التلميذ عبد الله الخدروف الذي مات غرقا بسد تاكركوست داخل وقت الدراسة ، حتى يتملص المدير من مسؤوليته الإدارية علما أن هذا التلميذ كان من المفروض أن يكون في حصة الأستاذ عبد المجيد البدناوي (الأستاذ الوحيد – تخصص اجتماعيات بهذا المعهد – وبقدرة قادر أصبح يدرس الاعلاميات وعدد ساعات عمله لا تتجاوز أربع ساعات في الأسبوع علما أن معدل ساعات عمل أساتذة الثانوي الاعدادي هو ست ساعات في الأسبوع”اللهم ان هذا منكر” ) لكن العلاقة التي تربط هذا الأستاذ بالمدير السابق جعلت هذا الأخير في حيرة من أمره حيث تستر عليه لأنه من بين الأشخاص الموقعين كشهود في موضوع التحرش الجنسي المتهم فيه عمر حيمد المدير السابق (وما خفي كان أعظم ) .

السيد الرئيس ، لقد نشرت كل من جريدة المساء بتاريخ 21 يناير 2013 عدد 1967 على صفحتها الأولى مقال حول التحرش الجنسي الذي تعرضت له بعض الفتيات من طرف الحارس العام عمر حيمد، وجريدة الصباح بتاريخ 28 يناير 2013 عدد 3977 بالصفحة 11 مقالا تحت عنوان جمعية نسوية تطالب بإحالة ملف المتحرش جنسيا بالكفيفات بمعهد أبي العباس السبتي على القضاء.

وعلى الرغم من هذا كله لم يجتمع المكتب المسير لمناقشة وتدارس مسألة وفاة تلميذ بالمعهد ولا مسألة التحرش الجنسي المتهم فيها الحارس العام عمر حيمد ، علما أن هذه الأمور خطيرة ومهمة لدرجة أنه كان من المفروض أن يجتمع المكتب المسير فور علمه بوقوع مثل هذه الأشياء .

السيد الرئيس ، لقد سلم المدير المكلف السابق مصطفى الرازي المهام لخلفه المدير المكلف عمر حيمد – الذي تم إعفاءه مؤخرا لسبب خروقات إدارية وتربوية – في ظروف غامضة ولم يتم إشراك الأطراف المعنية ومن بينها المكتب المسير للمنظمة علما أن الأمر يتعلق بممتلكات ومنقولات وتجهيزات ووثائق إدارية وتربوية خاصة بهذا المعهد . وعليه فانه يجب الضرب بيد من حديد على أيدي كل من تسول نفسه المس بحرمة هذه المؤسسة والزج بأطفال أبرياء في أمور لا تهمهم أصلا ، وذلك بطلب إيفاد لجن متخصصة قصد التقصي والبحث الدقيق والمدقق والنزيه للوصول إلى حقيقة ما يجري داخل هذه المؤسسة التي تعمل بعض الأطراف على الذهاب بها نحو المجهول قصد تخريبها ليتسنى لها إنجاح المخطط الشيطاني الذي تحبك خيوطه منذ مدة .

السيد الرئيس لهذه الأسباب وغيرها أتقدم باستقالتي من المكتب المسير في ظل الظروف الحالية علما أنني أكن كل الاحترام والتقدير لأعضاء المكتب المركزي للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين وضعاف البصر بالمغرب وعلى رأسهم الأميرة لمياء الصلح رئيسة المكتب المركزي وبنفس القدر أكن كل الاحترام والتقدير لأعضاء المكتب الإقليمي للمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بمراكش وعلى رأسهم الأخ عبد الهادي العلمي رئيس المكتب الاقليمي متمنيا لهم التوفيق والنجاح ، وأنا رهن إشارة المنظمة في كل مبادرة من شأنها أن تأتي بالنفع والخير لهذه الفئة التي تحظى بعناية سامية خاصة .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة