بعد إعفائه بسبب توقيف العلاجات.. جدل حول قرار مدير مركز الأنكولوجيا بأكادير

حرر بتاريخ من طرف

رغم أن اليوم يوم أحد، وهو يوم عطلة، إلا أن وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب، اتخذ قرار الإعفاء في حق المدير بالنيابة لمركز الأنكولوجيا بمندوبية وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بعمالة أكادير.

القرار تم اتخاذه بشكل استعجالي، ردا على قرار وصف بالغريب أعلن عنه هذا المدير بالنيابة، ويخص توقيف خدمات هذه المصلحة الحساسة التي تقدم العلاجات لمرضى السرطان.

وقال المدير بالنيابة في إعلانه إن هذا التوقيف المؤقت لخدمات الاستشفاء بهذه المركز له علاقة بنقص الممرضين. وأشار إلى أن استئناف الخدمات ستكون مرتبطة بتجاوز هذا النقص.

ولم يأخر رد وزارة الصحة والحماية الاجتماعية. المصادر أوردت بأن مصالح الأنكولوجيا تعمل وفق نظام المستعجلات، ولا يمكن أن تتوقف خدماتها حتى في حالات وجود إضرابات في القطاع.

أما المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ـ ماسة، فقد أوضحت بأن احتمال توقف مصلحة الاستشفاء بالمركز الجهوي للأنكولوجيا بأكادير غير واردة. وأكدت على أن المركز يتوفر على جميع الموارد اللازمة لضمان صيرورة العمل به وبطريقة عادية.

المدير بالنيابة لهذا المركز سبق له أن تقدم بطلب إعفاء من المهام، لكن الإدارة “تجاهلت” هذا الطلب، تورد المصادر. فهل اختلق المسؤول قضية نقص الموارد البشرية لتوقيف مصلحة ذات حساسية خاصة؟، العديد من المتتبعين يتساءلون حول ملابسات هذا الملف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة